لطيفة بنت محمد: «دبي للتصميم» رسّخ مكانة الإمارة مركزاً ثقافياً عالمياً رائداً

أكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، وعضو «مجلس دبي»، أن أسبوع دبي للتصميم في نسخته السادسة، الذي اختتم فعالياته أخيراً، تميز بمستوياته العالية وبرزت فيه ملامح المرونة وقوة القطاع الإبداعي المحلي، موضحة أنه وبما تضمنه من إبداعات شكل عاملاً حيوياً في ترسيخ مكانة دبي كمركز ثقافي رائد في المنطقة وخارجها.

وقالت سموها عبر "تويتر": «اختتمنا النسخة السادسة من أسبوع دبي للتصميم والذي يعتبر أول فعالية تقام في أجندة فعاليات التصميم بدولة الإمارات منذ بدء الجائحة، كما أنه من بين الفعاليات الثقافية الأولى التي سجلت عودتها ورحبت بجمهورها مرة أخرى عالمياً».

وأضافت: «قد أظهر أسبوع دبي للتصميم مستويات عالية من المرونة وقوة القطاع الإبداعي المحلي، حيث تخلله برنامج مثمر تمثلت رؤيته في دعم المجتمع الإبداعي بمختلف كوادره وأطرافه. فخورة بمشاركة أكثر من 650 من الفنانين والمصممين والمهندسين المعماريين وغيرهم من المبدعين ممن ساهموا في نجاح هذا الحدث».

وختمت سموها تغريداتها: «رغم ما نشهده حالياً من تحديات بسبب الجائحة، إلا أن جهودكم الاستثنائية تُعد شاهداً على القوّة المذهلة للإبداع، وعاملاً حيوياً في ترسيخ مكانة دبي كمركز ثقافي رائد في المنطقة وخارجها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات