وزارة التغير المناخي تطلق مبادرة «التسامح البيئي»

أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة، مبادرة «التسامح البيئي» والتي تستهدف رفع الوعي المجتمع بسلوكيات وجهود حماية البيئة وضمان استدامة مواردها الطبيعية وتنوعها البيولوجي، وذلك ضمن مشاركتها في فعاليات أسبوع التسامح، خلال جهودها لتعزيز جهود العمل من أجل البيئة.

وقال معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة: «إن التسامح يمثل جزءاً رئيساً من الشخصية الإماراتية ونهجاً قامت عليه الدولة منذ تأسيسها وإحدى الدعائم المهمة لمستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، ولا يقتصر نموذج التسامح الإماراتي على التعايش بين الأفراد بل يشمل كافة مكونات الحياة وعلى رأسها البيئة التي نعيش فيها».

توجيهات

وأضاف: «وبفضل توجيهات القيادة باتت دولة الإمارات حاضنة عالمية لملايين من البشر ينتمون لأكثر من 200 جنسية والعديد من الأعراق والثقافات، وموئلاً مستداماً لموارد طبيعية وتنوع بيولوجي غني بمكوناته البرية والبحرية».

وأشار إلى أن مبادرة التسامح البيئي التي تطلقها الوزارة ضمن جهودها للعمل من أجل البيئة وتزامناً مع أسبوع التسامح تضم 5 مبادرات فرعية.مبادرات

وتضم مبادرة التسامح البيئي 5 مبادرات فرعية تشمل كل منها باقة متنوعة من الأنشطة والفعاليات والحملات، والمبادرة الأولى هي «لنتسامح مع بيئتنا البحرية».

والمبادرة الثانية هي «لنتسامح مع بيئتنا البـريـة» والمبادرة الثالثة هي «لنتسامح مع إرثــنا الــبيئي»، والمبادرة الرابعة «لنتسامح مع غــذائنا»، والمبادرة الأخيرة هي «الارتقاء البيئي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات