شما المزروعي عبر «ذا هيل» الأمريكية: الإمارات تؤمن بالأمل لرسم ملامح المستقبل

أطلت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب عبر موقع صحيفة «ذا هيل» الأمريكية في جلسة بعنوان «الشباب العرب في زمن كوفيد - 19»، كأصغر وزيرة في العالم، حيث تحدثت ضمن رؤية شاملة عن تطلعات الشباب العرب في خضم الظروف الصعبة التي يعيشها العالم بعد أزمة «كورونا».

واستهلت معالي شما المزروعي كلامها بالحديث عن الانتخابات الرئاسية الأمريكية وهنأت الرئيس المنتخب جو بايدن بفوزه.

ورداً على سؤال عن نوع التحديات التي تواجه الشباب العرب وطريقة استجابتهم لها والتعامل معها، قالت معاليها إنه بالنظر إلى بيانات الاستطلاعات منذ العام 2016 فإنها تكشف مدى تهميش الشباب في الاستراتيجيات المتعلقة بهم في حين أنهم يعدون جوهر حاضر الأمم ولا سيما أن 65 في المئة من سكان المنطقة هم من الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ35 عاماً.

وأشارت إلى أن الشباب يستحقون أن تسمع أصواتهم وتلبى احتياجاتهم، مشددةً على ضرورة أن تتبع الحكومات سياسات تشمل هؤلاء الشباب وإلا فستظل الأزمة قائمة وسيظل الشباب يكافحون لإيصال صوتهم بلا جدوى.

وفي حين شددت على قوة البيانات والمعطيات، توجهت إلى الشباب العرب قائلةً إنها تراهم وتدرك أنهم ثروة وأن العالم يحتاج من الحكومات أن تنظر إليهم على هذا النحو. ولفتت إلى تجربة الدولة واستثمارها في عنصر الشباب ولا سيما في مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ.

وأفادت بأن الإمارات تؤمن بالأمل لرسم ملامح المستقبل وقد شكل شبابنا طليعة مهمة الإمارات للمريخ أما مراكز الفضاء فتعد خطوةً حقيقية نحو الأمل وهي تشكل حافزاً للحكومات لاتباع سبل جديدة لتمكين مواطنيها وإحداث تغييرات من نوع جديد وإشراك الشباب على كافة المستويات وخلق الأمل لهم.

وأشارت المزروعي إلى أنه توجد مساحة ضوء وأمل للشباب العرب لكن لا بد من دعوة الحكومات للاستثمار في طاقات الشباب والاستماع لهم. كما تطرقت المزروعي إلى خطوة الإمارات الجريئة من خلال التوقيع على معاهدة السلام مع إسرائيل، وتحدثت معاليها عن كمّ التطلعات والنقاط المشتركة التي تجمع الشباب سواء العرب أو الأمريكيين أو من جميع أنحاء العالم لناحية الوظائف والفرص الاقتصادية، وأكدت ضرورة بناء الشراكات والجسور بين الثقافات والديانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات