«طرق دبي»: نجاح لافت لمركبة القيادة الميدانية في إدارة الأزمات والطوارئ

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن مركبة القيادة الميدانية، التي تم تدشينها مارس 2019، حققت نجاحات لافتة خلال إنجازها عدة مهام تخصصية في العام الجاري 2020، وأن دورها تعزز عبر 6 تمارين وتجارب وهمية عكست دورها الفعّال في مجال الأزمات والطوارئ.

وقالت ندى جاسم، مدير إدارة تنظيم وتخطيط السلامة والمخاطر بقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في الهيئة: إن إطلاق مشروع مركبة القيادة الميدانية كان يهدف إلى مواجهة التحديات التي يواجهها فريق إدارة الأزمات في حالات الطوارئ من حيث إدارتها ميدانياً وتغطية الحوادث بدوائر تلفزيونية مغلقة والوقوف على مستجدات الأزمة الحاصلة لحظة بلحظة لاتخاذ القرارات المناسبة بالتنسيق مع مركز التحكم الموحد، موضحة أن مركبة القيادة الميدانية أثبتت نجاحها وفعاليتها الفائقة في عملية الاستجابة القوية للطوارئ والأزمات المتعلقة بالعاصفة المطرية في يناير الماضي، حيث رصدت آخر المستجدات للمناطق المتأثرة ووفرت البيانات الفورية اللازمة لمركز التحكم الموحد التابع للهيئة للقيام بالإجراءات المناسبة للسيطرة على تداعيات العاصفة.

نجاح باهر

وأضافت: إن المركبة حققت نجاحاً باهراً خلال فعاليات رأس السنة الميلادية في عام 2019 حيث تم تفعيلها كمركز للتحكم والسيطرة من خلال إدارة جهود الفرق التشغيلية المعنية، عبر توفيرها نقلاً حياً مباشراً من موقع تمركزها في منطقة برج خليفة إلى مركز التحكم الموحد وبالعكس لدعم اتخاذ القرار من قِبل الإدارة العليا وفريق إدارة الطوارئ والأزمات لضمان سير الفعالية بشكل سلس وآمن، مشيرة أن المركبة تم إخضاعها لستة تمارين وتجارب وهمية استراتيجية على مستوى إمارة دبي تتعلق بسيناريوهات خاصة بعمليات وخدمات الهيئة، إلى جانب دعم استجابة الجهات الحكومية الأخرى.

تقنية

يذكر أن المركبة تتضمن غرفة قيادة ذات تصميم مميز للمراقبة والتخطيط وإدارة عمليات استمرارية الأعمال لخدمات الهيئة، كما تتميز بتقنية ربط المركبة عبر الأقمار الصناعية مع مركز التحكم الموحد، بالإضافة إلى توفر عدد من أجهزة اتصال وقنوات للاتصالات الداخلية والخارجية، وذلك بهدف تزويد مركز التحكم الموحد في الهيئة (EC3) بمعلومات لحظية صوتية ومرئية من وإلى الموقع حول آلية إدارة الحالات الطارئة والأزمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات