1500 باحث من 52 دولة يشاركون في «محاضرات الإمارات العلمية»

صورة

تنظم اليوم «سلسلة محاضرات الإمارات العلمية»، عبر تقنية الاتصال المرئي «زووم»، بمشاركة 1500 باحث من 52 دولة، و162 جهة محلية ودولية، وتهدف هذه المحاضرات، التي يشارك فيها عدد كبير من الخبراء والباحثين على المستويين المحلي والدولي إلى تناول موضوعات مستقبلية مثل الذكاء الاصطناعي، وعلوم الفضاء، والجيل السادس من الاتصالات الحديثة.

والمدن الذكية وكفاءتها من حيث البنية التحتية ووسائل النقل والكهرباء ونظام الاتصالات، بالإضافة ملف الطاقة المتجددة والاعتماد على الطاقة الشمسية بديلاً لمصادر الطاقة غير المتجددة والاستفادة منها، وتقليل الانبعاث الكربوني.

كما تتناول المحاضرات العالمية محوراً مهماً خاصاً بتكنولوجيا النانو، والتي تستخدم في الكشف عن الأمراض المبكرة مثل أمراض السرطان، و«كوفيد 19»، عن طريق عينة الدم، وهي عبارة عن موجات تدعم الاكتشاف المبكر لأي تغير في تركيب خلايا الدم، وتساعد على فحص عدد كبير من المرضى.

دراسات عليا

من جانبه قال أ. د. رائد شبير خبير ومستشار التعليم العالي بوزارة التربية والتعليم، وأحد المنظمين والمتحدثين في سلسلة محاضرات الإمارات العلمية، إن هذه المحاضرات نوعية، وتساعد على التوعية بالتخصصات العلمية مثل الذكاء الاصطناعي والفضاء، مشيراً إلى أن هناك فجوة في مخرجات التعليم العالي، ومتطلبات سوق العمل، من التخصصات المطلوبة، والهدف من المبادرة تشجيع الطلبة على دراسة الدراسات العليا بناء على توجيهات الدولة، وتشجيع واكتشاف المتميزين من الخريجين وربطهم بسوق العمل.

بعثات خارجية

وأوضح د. شبير أن المحاضرات تهدف إلى الوصول إلى الطلبة المتميزين الباحثين عن بعثات تعليمية خارجية، وأيضاً الطلبة الذين في حاجة إلى تعريف بالتخصصات المستقبلية وترتيب الأولويات في سوق العمل، وربطه بالتخصصات المطلوبة، مشيراً إلى أن هذه المحاضرات مجانية عبر تقنية الاتصال المرئي «زووم»، وبالتعاون مع جامعة دبي وجمعية المهندسين الكهربائيين في الإمارات والعديد من المؤسسات المحلية والدولية.

استقطاب الخبراء

وأوضح أن سلسلة محاضرات الإمارات العلمية تضع بين أولوياتها المستقبلية، استقطاب الخبراء المشاركين، وتنظيم محاضرات عملية مع المؤسسات الاتحادية والمحلية في الدولة، بغرض تطوير هذا الاهتمام وتحويله إلى شيء عملي يفيد، ويدعم برامج المؤسسات التطويرية.

مواضيع مستقبلية

من جانبه أضاف محمد إبراهيم الهاجري مهندس وباحث دكتوراه في تخصص الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر جامعة MIT الأمريكية، إن سلسلة محاضرات الإمارات العلمية تناقش مواضيع مستقبلية يتوقع تنفيذها في غضون السنوات العشر المقبلة مثل الجيل السادس للاتصالات والمدن الذكية، ولذلك فإنها موجه في المقام الأول إلى فئات الشباب من طلبة الجامعات والباحثين لتصبح مصدر إلهام، وتضعهم على الطريق الصحيح للتخصصات المستقبلية.

وأشار إلى أن هذه المحاضرات تفتح الأبواب للشباب وتصلهم بنخبة المتحدثين، والذين هم في الأصل خبراء والبعض منهم يمتلك شركات خاصة، نفذت العديد من الأبحاث العلمية، ولافتاً إلى أنه برنامج إعدادي متميز يصل الشباب بنخبة خبراء العالم، في تخصصات المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات