«مواصلات الإمارات» تنقل 100 ألف موظف وعامل يومياً وفق إجراءات احترازية

أفاد المهندس عثمان علي بو حسين مدير عمليات النقل التجاري لمنطقة دبي والشارقة، في مؤسسة مواصلات الإمارات، في تصريح لـ«البيان» بأن المؤسسة تنقل ما يزيد على 100 ألف موظف وعامل بشكل يومي من أماكن سكنهم إلى مقار عملهم وبالعكس في مختلف مناطق الدولة، وذلك وفق الإجراءات الاحترازية التي تساهم في الحد من انتشار كوفيد 19.

وأوضح بو حسين أن مواصلات الإمارات توفر منظومة متكاملة من الخدمات النوعية في مجال النقل والتأجير لشركائها ومتعامليها وفق أعلى معايير الأمن والسلامة، والتي تضمن تقديم نقل آمن ومستدام عبر أسطول مركباتها، وقد وضعت السلامة على قمة هرم أولوياتها وعدّتها الركيزة الأساسية لاستدامة منظومة خدماتها، ما ساهم في نجاحها وتوسع أنشطتها محلياً، ونمو حجم عقودها مع نخبة متميزة من المتعاملين في القطاعين الحكومي والخاص.

وأكد بو حسين الجهود التي تبذلها مواصلات الإمارات لتحقيق سلامة وسعادة المتعاملين عبر مجموعة من الإجراءات والبرامج الاحترازية واتباعها أحدث المعايير والأنظمة العالمية المعتمدة، وتوفير باقة من الخدمات ذات الجودة العالية والتي تلبي متطلباتهم وتساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسات المتعاقد معها.

وأوضح مدير عمليات النقل التجاري عن تعاقد منطقة دبي والشارقة مع نحو 60 جهة لتقديم خدمات نقل الموظفين والعمال الذين يزيد عددهم على 100 ألف موظف وعامل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، وذلك عبر 2000 حافلة، خُصص لها نحو 2500 سائق، مشيراً إلى أن بعض الحافلات ووفق رغبة الجهات المتعاقد معها مزودة أحدث الأنظمة التكنولوجية مثل الكاميرات وأجهزة التتبع وغيرها من الأنظمة المطابقة للمواصفات والمقاييس العالمية في الجودة والكفاءة والسلامة.

وعن الإجراءات الاحترازية المطبقة في الحافلات لضمان سلامة العمال المنقولين أضاف، في حالة وجود إصابة مؤكدة لدى أي راكب بفيروس كوفيد 19، يتم التواصل مع الجهات المختصة بهذا الشأن، وإيقاف استخدام الحافلة وتعقيمها بالكامل بالتنسيق مع إدارة السلامة في الشركة، وإجراء فحص فوري للسائق وبقاؤه في الحجر مدة 14 يوماً، حفاظاً على سلامته وسلامة المنقولين الآخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات