«طرق دبي» تحصد سبعاً من جوائز «ستيفي العالمية»

كشفت هيئة الطرق والمواصلات عن فوزها بسبع جوائز، ضمن جائزة «ستيفي العالمية» الرائدة في مجال تقدير وتكريم الإنجازات في قطاع الأعمال للشركات والمؤسسات، والخدمات المتميزة على مستوى العالم، وذلك في إطار تثمين جهودها النوعية، التي تبذلها في المجالات ذات الصلة بعملها.

وأوضحت الهيئة أن مؤسسة القطارات حصلت على أربع جوائز، منها ذهبيتان، إحداهما عن فئة أفضل برنامج للصحة والسلامة والبيئة في مترو وترام دبي ومسار 2020 على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، والثانية عن فئة أفضل مؤسسة في مجال المواصلات، بينما نالت المؤسسة البرونزية عن فئة أفضل فريق خدمة المتعاملين على مستوى العالم، وأخرى عن فئة أفضل برنامج ابتكار تقني.

وأشارت الهيئة إلى أن مؤسسة الترخيص حصلت على جائزتين فضيتين، إحداهما عن فئة الابتكار في الخدمات عن مشروع التحول الرقمي في ترخيص السائقين، والذي يهدف إلى إحداث نقلة نوعية في تجربة المتعاملين بخدمات ترخيص السائقين من خلال إعادة هندستها وتبسيطها وإتاحتها كاملة على القنوات الذكية للهيئة، والثانية عن فئة الحوكمة والمخاطر والامتثال عن نظام المسار الذكي المعني بأتمتة فحص السائقين على الطريق، والذي يهدف إلى تحسين خدمة فحص الطريق للحصول على رخصة القيادة وتطوير منظومة تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، من خلال أتمتة عملية الفحص، الأمر الذي رسخ الممارسات المبتكرة الرامية إلى جعل إمارة دبي أذكى مدينة في العالم.


استجابة

وأضافت أن الجائزة السابعة- وهي برونزية- كانت من نصيب إدارة التسويق والاتصال المؤسسي بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي عن فئة أفضل استجابة إعلامية لتحديات انتشار (كوفيد 19) على مواقع التواصل الاجتماعي وتمكنت فرق «السوشيال ميديا» عبر صفحات الهيئة من تنظيم حملات مكثفة موجهة للمتعاملين، خلال فترة العمل عن بعد وفق البرنامج الوطني للتعقيم تعنى بتحديثات وتغييرات مواعيد وسائل المواصلات العامة، والإجراءات الاحترازية المتبعة في مراكز إسعاد المتعاملين، والفحص الفني، والترويج للتطبيقات الذكية كونها حلولاً بديلة لمنظومة التباعد الجسدي، إلى جانب توعية الجمهور بالوسائل الوقائية لمواجهة انتشار فيروس «كورونا»، بالتوازي مع الحفاظ على وتيرة العمل في إمارة دبي، الأمر الذي أسفر خلال فترة العمل عن بعد عن ارتفاع معدل زيارة صفحات الهيئة بواقع 115% لـ«فيسبوك» و108% للموقع الإلكتروني، و50% على «تويتر»، و27 % على «انستغرام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات