مراكز الشرطة في دبي تقدم "لبيه" لأصحاب الهمم وكبار المواطنين

أفاد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، بأن مراكز الشرطة عمّمت خدمة "لبّيه" لأصحاب الهمم وكبار المواطنين، وهو عبارة عن جهاز محادثة "انتركوم" يقوم المتعامل من أصحاب الهمم أو كبار المواطنين بالتحدث عبره إلى موظف إسعاد المتعاملين في المركز لطلب الخدمة دون النزول من سيارته للدخول إلى المركز، إضافة إلى تقديم موظف خدمة إسعاد المتعاملين المساعدة اللازمة لهم إذا ما تطلب الأمر من المتعامل الدخول إلى المركز.

وتأتي المبادرة تماشياً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وتنفيذاً للمبادرة الكريمة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي (مجتمعي... مكانٌ للجميع)، بما يدعم ويعزز الجهود الحالية للإمارة في مجال تمكين أصحاب الهمم.

وأكد اللواء المنصوري حرص القيادة العامة لشرطة دبي على الاهتمام بدعم فئة أصحاب الهمم، وكبار المواطنين، انطلاقاً من اهتمام القيادة العليا بهذه الفئة من مختلف الجوانب الحياتية والمجتمعية، بما يضمن تقديم أفضل خدمات الدعم والتمكين لهم، سواء كانت خدمات معنوية أو مادية، باعتبارها مسؤولية مشتركة من جميع الأفراد والمؤسسات لتعزيز وتقديم مختلف أوجه الدعم والمساندة لهم.

من جانبه، قال العميد عبدالله خادم بن سرور المعصم، مدير مركز شرطة بردبي، رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة، إن خدمة "لبيه" تقدم خدمات جنائية ومرورية لفئة أصحاب الهمم وكبار المواطنين، وذلك من خلال جهاز المحادثة المتوفر في المواقف الخاصة بأصحاب الهمم، لافتاً إلى أن حرص القيادة على تسهيل تقديم مختلف الخدمات لأصحاب الهمم وكبار المواطنين إنما يواكب تطلعات وتوجهات الدولة لتحقيق خدمات نوعية وفق أعلى المعايير العالمية لمختلف فئات المجتمع، بمن فيهم أصحاب الهمم وكبارالمواطنين.

كلمات دالة:
  • أصحاب الهمم ،
  • شرطة دبي،
  • خدمة لبيه
طباعة Email
تعليقات

تعليقات