«بيت الخير» في الفجيرة تنفق 8 ملايين درهم في 9 أشهر لدعم المحتاجين

أكدت جواهر الظنحاني، مدير جمعية بيت الخير فرع الفجيرة، أن الفرع أنفق ما قيمته 8,1 ملايين درهم حتى شهر سبتمبر، ضمن معدل إنفاق سنوي يتراوح ما بين 12 – 15 مليون درهم، تذهب لدعم الأسر المسجلة التي تتقاضى مساعدات نقدية بشكل شهري، والتي تتلقى أيضاً مساعدات غذائية وعينية، وتستفيد من المشاريع الموسمية كمشروع المير الرمضاني والعيدية والأضاحي ودعم الإسكان وتوفير المستلزمات المنزلية وصيانة المنازل، بالإضافة إلى رعاية وإسعاد الأيتام وأصحاب الهمم وكبار المواطنين.

وأوضحت الظنحاني أن إنفاق الفرع يأتي ضمن عطاء الجمعية التي تعد في مقدمة الجمعيات الأهلية التي تخصصت بالعمل الخيري داخل الدولة، وحازت العديد من جوائز التميز والجودة أهمها جائزة أفضل أداء خيري في الوطن العربي عام 2017، وبلغ إنفاقها منذ تأسيسها عام 1989، وحتى الآن حوالي مليارين و400 مليون درهم.

عطاء

وذكرت أن فرع «بيت الخير» في دبا الفجيرة قد افتتح في عام 1998، ويعد أول فرع للجمعية، بعد أن ازدهر عطاء الجمعية من خلال فرعها الأساسي في دبي، ويشمل عطاء فرع الفجيرة الأسر المواطنة والفئات الضعيفة في إمارة الفجيرة والساحل الشرقي والمدن التابعة لإمارة الشارقة القريبة مثل خورفكان وكلباء ودبا الحصن، وقد أثبت الفرع حضوره وتعاونه مع المؤسسات والهيئات الحكومية والمجتمعية والجمعيات الخيرية والأهلية، ليشكل إضافة مهمة للعمل الخيري والإنساني في إمارة الفجيرة.

وأشارت الظنحاني، أن الفرع أنفق عام 2019 مبلغ 18,3 مليون درهم، منها 4,8 ملايين أنفقت كمساعدات نقدية وغذائية ومساعدات موسمية للأسر المسجلة، والتي بلغ عددها 436 أسرة، وقدم الفرع مساعدات طارئة ومستعجلة للأسر والحالات التي مرت بظروف قاهرة، بلغت قيمتها 8,3 ملايين درهم قدمت للمستفيدين لفك كربتهم ورفع معاناتهم، والذين بلغ عددهم 3397 أسرة وحالة محتاجة، كما قدم الفرع مساعدات لدعم وإسعاد الأيتام، الذين بلغ عددهم 123 يتيماً بقيمة 2.2 مليون درهم. وأضافت أن جائحة «كورونا» زادت من قيمة الصرف على بعض المشاريع الخيرية، وبشكل خاص مشاريع إطعام الطعام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات