مستشفى "توام" ينقذ شاباً توقف قلبه بسبب انسداد رئوي

أنقذ قسم الطوارئ في مستشفى توام شابا يبلغ من العمر 27 عامًا، أصيب بضيق شديد ومفاجئ في التنفس قبل ساعتين من الوصول، وفي غضون دقائق من وصوله، تعرض لسكتة قلبية (توقف القلب) بسبب انخفاض مستوى الأكسجين وانخفاض ضغط الدم، وعلى الرغم من أن الإلتهاب الرئوي الناجم عن كوفيد-19 كان يشكل مصدرًا للشك والقلق؛ إلا أن الطبيعة المفاجئة للتدهور دفعت فريق الطوارئ إلى إجراء تخطيط كهربائية القلب بجانب السرير، مما أظهر وجود انسداد رئوي ضخم (جلطات دموية كبيرة في الرئتين).

بدأ الفريق الطبي استخدام جهاز ضغط القلب الآلي، وإعطاء المصاب دواء لحلّ الخثرات (دواء يسمى آتيبلاس يعطى عن طريق الوريد لمدة ساعتين لحلّ تجلطات الدم).

وتم إجراء الإنعاش القلبي الرئوي لمدة 90 دقيقة حتى للتمكن من توفير وقت كافٍ لكل من الدواء (كيميائيًا) ولجهاز كوربلس (ميكانيكيًا) لحلّ تجلطات الدم.

وبعد الإنعاش الناجح في قسم الطوارئ، تم إدخال المريض إلى وحدة العناية المركزة، ونظر كذلك في الحالة فريق أمراض القلب وأمراض الرئة وأمراض الكلى وأمراض الدم.

ومكنت جهود فريق طب الطوارئ في توام المريض من النجاة من حالة الموت شبه المؤكدة والعودة إلى المنزل مع وظائف سليمة للمخ، وقد نجا عدد قليل فقط من الحالات في جميع أنحاء العالم بنتائج عصبية كاملة بعد هذا الإنعاش المطول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات