خليفة وأحمد.. طفلان إماراتيان يتحدثان 6 لغات ويفوزان بمسابقات محلية وعالمية

طالبان شقيقان إماراتيان خليفة الياسي ويبلغ من العمر 7 سنوات وأحمد الياسي الذي لم يتجاوز 6 سنوات يدرسان في «المدرسة الإماراتية» حباهما الله بموهبة التميز والإبداع فقد تعلما العديد من اللغات حتى تحدثا بـ6 لغات مختلفة بطلاقة شديدة ومنها (الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والصينية والعبرية إضافة إلى اللغة العربية).. تميز لم يسبق له مثيل وموهبة فذة شديدة المهارة حتى اكتسبا العديد منها واصبح لديهما فن الإلقاء والمحادثة فهما طفلان يتمتعان بشخصية قيادية بين زملائهما، وفازا بمسابقات محلية وعالمية.

الشقيقان بادرا في توظيف اللغات في تقديم الشكر لكافة معلمي العالم من الإمارات عبر مقطع فيديو.

وهنأ الطالبان خليفة وأحمد المعلمين باللغات الست، وقالا باللغة العربية (أبعث رسالة شكر وتقدير واحترام إلى معلمي وكل معلمي العالم.. أنتم مصدر للإلهام وبكم تبنى العقول وتنهض الأمم)، وباللغة الإنجليزية (شكراً معلمي على توجيهك ودعمك وأفكارك) وقالا باللغة الإيطالية (شكراً لك معلمي على مساندتك لي) وباللغة الفرنسية (شكراً معلمي على منحي أحلاماً كبيرة وآفاقاً عظيمة) وباللغة العبرية (شكراً لك معلمي على إنجازك العظيم، أنا فخور بك) وباللغة الصينية (شكراً لك معلمي، أنا فخور بك).

تقدير

وأوضح خليفة وأحمد في تصريح لـ«البيان» أن والديهما دائماً يحثانهما على احترام وتقدير معلميهما، ويحرصان على المساهمة والمشاركة في دعمهما في العملية التعليمية من خلال المساندة والمتابعة المستمرة لهما، إيماناً منهما بأهمية تكامل الأدوار بين الأسرة والمدرسة.

طبعاً، خليفة وأحمد من أشبال الهلال الأحمر الإماراتي وشاركا في أعمال تطوعية إنسانية تخدم المجتمع، وفازا بالعديد من الجوائز تميزاً في مجال الرياضيات والحساب وتعلقاً بمعرفة معلومات واسعة عن الفضاء والنظام الشمسي والكواكب اكتسباها عن طريق القراءة المستمرة حتى إنهما تمنيا أن يصبحا عالمين في مجال الفلك.

وأكدت صفية المنصوري مديرة مدرسة سارة للتعليم الأساسي، مجلس 2 نطاق 1، الدعم الدائم للطلبة المتميزين وتوجيههم للسمو بدرجة أعلى والتميز بشكل أكبر، موضحة أن المدرسة حرصت على صقل مواهب الطلبة وتنمية قدراتهم من خلال المعلمات، وترشيحهم للانخراط في الأنشطة والفعاليات وتمثيل المدرسة في المسابقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات