«الحياة الطيبة» ورشة عمل في شرطة دبي

نظم مجلس السعادة والإيجابية في شرطة دبي ورشة عمل عن بُعد حول نظرية «الحياة الطيبة والطريق إلى الازدهار - بيرما» بهدف تسليط الضوء على المفاهيم الأساسية لعلم سيكولوجية الإيجابية، وكيفية تحقيق حياة أكثر ازدهاراً من خلال فهم نظرية PERMA، ودورها في رفع مستوى الإيجابية في أوساط الموظفين.

شهدت الورشة الأستاذة عواطف السويدي، المدير التنفيذي لمجلس السعادة والإيجابية في شرطة دبي، بمشاركة ما يقارب من 300 موظف وموظفة من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة، للاطلاع والاستفادة من نظرية «بيرما»، في الورشة التي قدمتها المدربة والمحاضرة المتخصصة في علم الإيجابية والذكاء العاطفي، نادية المهيري.

وقالت السويدي في افتتاح الندوة: نتقدم بالشكر لمعالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، على دعمه اللامحدود لمجلس السعادة والإيجابية وكل المجالس في شرطة دبي، ومتابعة معاليه المباشرة لهم، والدعم الدائم والمتميز من كل القيادات في شرطة دبي، واهتمامهم بالسعادة والإيجابية وجودة الحياة، إيماناً منهم بأهمية هذا الجانب في الحياة الوظيفية، والذي من شأنه أن يعزز دور الموظفين وخاصة فئة الشباب في تطوير منظومة العمل في بيئة تتسم بالإيجابية والإبداع والابتكار.

وأضافت السويدي: تأتي هذه الورشة تماشياً مع توجهات شرطة دبي الدائمة في الاهتمام بالكوادر البشرية، عبر ترسيخ المفاهيم المهمة في حياة الموظفين مثل ثقافة الإيجابية، والتي تدفع بهم إلى أعلى مستويات الإبداع والابتكار والإنجاز في العمل. واستعرضت المدربة نادية المهيري، مع المتدربين نظرية الحياة الطيبة PERMA والطريق إلى الازدهار Flourishing، وبيّنت بأنه توجد عناصر تعد أسساً للازدهار وطيب العيش، وهي: المشاعر الإيجابية، المشاركة والاندماج، العلاقات الإيجابية، أن يكون لحياتك معنى أكبر عن ذاتك، والإنجازات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات