نجاح عملية جراحية معقدة لمريضة بولندية في مستشفى لطيفة

نجح أطباء مستشفى لطيفة للنساء والأطفال بدبي في إجراء عملية معقدة بالمنظار لمريضة بولندية في العقد الثالث من العمر كانت تعاني مرض انتباذ بطانة الرحم صاحبه آلام شديدة لفترة طويلة من الزمن.

وتوجهت المريضة إلى دبي نظراً إلى السمعة المتميزة التي تحظى بها مستشفيات هيئة الصحة بدبي بما فيها مستشفى لطيفة للنساء والأطفال حيث تمكنت من إجراء العملية بالمنظار دون أي مضاعفات سلبية والعودة الى بلدها وهي تتمتع بصحة جيدة.

وقالت الدكتورة شيماء السويدي، أخصائية المناظير النسائية بمستشفى لطيفة للنساء والأطفال، إن المريضة راجعت المستشفى وهي تعاني حالة متقدمة لمرض انتباذ بطانة الرحم تسبب في وجود ترسبات للخلايا في الأمعاء ومنطقة الحوض، حيث قام الفريق الطبي بإجراء الفحوص اللازمة لتشخيص الحالة المرضية بدقة قبل اجراء عملية ناجحة لها استغرقت ثلاث ساعات.

وأضافت أن هذه العملية تعد من العمليات الدقيقة التي تتطلب خبرة ومهارة عالية نظراً إلى مخاطرها الكبيرة على المريضة، مشيرةً إلى القدرة الكبيرة لمستشفى لطيفة لإجراء هذا النوع من العمليات بسبب الإمكانيات المتوفرة من حيث الكوادر الطبية المؤهلة والأجهزة والتقنيات الطبية المتطورة في هذا المجال.

وأوضحت أن مركز جراحة المناظير بمستشفى لطيفة بدأ منذ عام 2012 بتقديم خدماته التشخيصية والعلاجية لمرض انتباذ بطانة الرحم والأمراض النسائية الخبيثة ومناظير المسالك البولية للنساء وفقا لأحدث البروتوكولات والممارسات العالمية في هذا المجال وباستخدام المناظير المتطورة التي ساهمت بشكل فاعل في تقليل الألم والحد من المضاعفات السلبية كالنزيف ونقل الدم ونسبة الالتهابات وتسريع شفاء المرضى والرجوع إلى حياتهم الطبيعية.

من جانبها، عبرت المريضة البولندية عن سعادتها بإجراء العملية الناجحة بمستشفى لطيفة معربة عن شكرها وامتنانها للكوادر الطبية في المستشفى وبالخدمات المتميزة التي يقدمها المستشفى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات