رداً على الفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي

«الاتحادية للكهرباء»: لا يتم إصدار الفاتورة في حال تجاوز الاستهلاك 30%

أكدت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أن الزيادة في فاتورة أحد الفنانين والتي قام بعرضها عبر وسائل التواصل الاجتماعي طبيعية.

وقالت رداً على الفيديو المتداول، إن فاتورة الاستهلاك لشهر سبتمبر متقاربة بالأشهر الماضية والاستهلاك لنفس الأشهر في السنوات الماضية، حيث إن فاتورة سبتمبر بلغت 2890 درهماً مقارنة 2605 دراهم عن الشهر السابق بنسبة ارتفاع 10% وهي زيادة طبيعية، مشيرة إلى أنه تم التواصل مع المتعامل وتوضيح ذلك، حيث إنه لا يوجد أي ارتفاع في خدمة الكهرباء ما عدا خدمة المياه خلال الشهرين الماضيين، ويحتمل وجود تسريب داخلي لدى المتعامل وتم إخطاره بضرورة التأكد من ذلك.

وأضافت أن النظام المالي للهيئة مصمم بحيث لا يقوم بإصدار أي فاتورة في حال تجاوز الاستهلاك الفعلي 30% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ويتم إرسال فريق لالتقاط صورة من العداد للتأكد من القراءة الشهرية قبل تمريرها وإصدار الفاتورة، منوهةً بأن معظم عدادات الفلل السكنية يتم أخذ قراءاتها عن بعد ومن بينها عداد المستهلك المذكور.

وذكرت أنه يحق للمتعامل تقديم طلب فحص للعداد في حال وجود شك في الاستهلاك بعد مقارنته بالأشهر السابقة في معظم قنوات التواصل لدى الهيئة، ويتم استبداله في حال تم التأكد من العطل دون رسوم إضافية مع خصم الاستهلاك المرتفع خلال فترة العطل.

وقالت: «لا يوجد أي ارتفاع في فواتير شهر سبتمبر لأي من متعاملي الهيئة، ويمكن للمتعامل مراجعة استهلاكاته مقارنة بالفترة السابقة أو العام الماضي، حيث سبق وتم توضيح بأن جائحة (كوفيد 19) لها تأثير على استهلاكات الفئة السكنية خلال العام الحالي بارتفاع يصل إلى 15- 23% مقارنة بالعام الماضي وحسب فصول السنة».

وأوضحت الهيئة أنها تمارس دورها في الحد من انتشار الوباء بتبني سياسة واضحة تقوم على توفير خدمات إلكترونية للمتعاملين بنسبة 100%، الأمر الذي لا يترتب عليه حاجة المتعامل بمراجعة الهيئة، ولديها نظام الحجز المسبق في جميع قنوات الهيئة لزيارة مراكز سعادة المتعاملين مع استثناء الفئات التالية من الحجز المسبق، كبار المواطنين وأصحاب الهمم والحالات الإنسانية والحالات المقطوع الخدمة عنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات