«الهوية الرقمية» بديلاً عن «الدخول الذكي» للخدمات الحكومية نهاية 2020

أكدت هيئة تنظيم الاتصالات وقف العمل بخدمة الدخول الذكي إلى كل الخدمات الحكومية مع نهاية العام 2020، والذي سيتم استبدالها بالهوية الرقمية، مؤكدة ضرورة قيام جميع الأفراد والمؤسسات بترقية حسابتهم في الهوية الرقمية قبل انتهاء المهلة المحددة، وذلك لكي يتمكنوا من إنجاز معاملاتهم الحكومية إلكترونياً في جميع إمارات الدولة.

ويتجاوز عدد المستخدمين للهوية الرقمية 600 ألف مستخدم في الوقت الراهن، ومن المنتظر تضاعف العدد، خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

وتعد «الهوية الرقمية» التي جرى إطلاقها خلال العام 2018، ويمكن الوصول من خلالها إلى أكثر من 5000 خدمة، أول هوية وطنية رقمية لجميع المواطنين والمقيمين والزوار، وتسمح بوصول المستخدمين إلى خدمات الهيئات الحكومية المحلية والاتحادية، ومزودي الخدمات الآخرين. وبلغ عدد الجهات الحكومية المشاركة في تطبيق الهوية الرقمية 72 جهة، منها 46 جهة محلية في جميع إمارات الدولة، و26 جهة اتحادية.

وتمتاز «الهوية الرقمية» بكونها تعتمد على أحدث التقنيات التكنولوجية، لتوفير حلول سهلة للدخول إلى الخدمات عبر الهواتف الذكية دون الحاجة إلى كلمة سر أو اسم مستخدم، وذلك بالإضافة إلى إمكانية التوقيع على المستندات رقمياً، ما يعني انتفاء الحاجة لزيارة مراكز الخدمات في الجهات المعنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات