«طرق دبي» تعزّز النضج المعرفي لموظفيها بـ«المجتمعات المهنية»

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مبادرة «المجتمعات المهنية» Communities of Practice، وتُعنى بإنشاء مجموعات من الموظفين ممن لديهم خبرات واهتمامات مشتركة بأحد مجالات العمل في الهيئة، لتبادل المعارف وأفضل الممارسات ونشرها لتعزيز العمل المؤسسي وتحسين جودة الأداء، ورفع مستوى النضج المعرفي لكوادرها البشرية.

وقال ناصر بو شهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في الهيئة: إن هذه المبادرة تأتي في إطار سعي الهيئة إلى الاستثمار في قدرات موظفيها المعرفية والابتكارية وخبرات العمل المهني التي يتمتعون بها في مختلف المجالات ذات الصلة بالهيئة، منها إدارة المخاطر، والتميز المؤسسي، والتنقل، والشؤون المالية، واستشراف المستقبل، والابتكار، والاستدامة، والسعادة المؤسسية، والحوكمة، والذكاء الاصطناعي، والقراءة، وغيرها.

وأضاف أن مبادرة «المجتمعات المهنية» يتم إداراتها والتفاعل فيها من خلال نظام ومنصة ميكروسوفت تيمز، وإنه يمكن لأي موظف الحصول على عضوية هذه المبادرة عبر التسجيل في «بوابة المعرفة» المتوفرة على موقع الهيئة، موضحاً أن «المجتمعات المهنية» ليست ملتقيات شخصية بل هي منتديات احترافية تتمحور حول مجال مهني مشترك بين إحدى المجموعات يحتاج أعضاؤها إلى المزيد من الخبرة والكفاءة في نطاق عملهم، حيث تتصف هذه المبادرة بعدة فوائد، منها رفع مستوى النضج المعرفي، والحصول على المساعدة فيما يخص مواجهة تحديات العمل، واكتساب المعرفة اللازمة لحل المشاكل التي قد تواجه الموظف، وذلك بهدف تحسين جودة الأداء الوظيفي وتحقيق الأهداف الاستراتيجية المرجوة للهيئة.

وأكد بو شهاب أن هيئة الطرق والمواصلات تبذل أقصى الجهود لخلق بيئة عمل مواتية تهيئ الموظفين لتقديم أفضل ما لديهم عبر تطوير أدائهم، وتوسيع نطاق الخبرات المتراكمة، وتعزيز ولائهم للهيئة وشعورهم بالهوية المهنية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات