تحسن كبير في حالة أول مريض يخضع لعلاج تحفيز العقدة الجذرية في «كليفلاند كلينك»

في إطار سعيه لتوسيع خيارات إدارة الألم العصبي، يوفر مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، أحد مرافق مبادلة للرعاية الصحية، تقنية جديدة لعلاج الألم المزمن في القسم السفلي من الجسم، بما في ذلك ألم القدمين والركبة والورك، ويُطلق على هذه التقنية اسم تحفيز العقدة الجذرية الظهرية (DRG).

ويعد «كليفلاند كلينك أبوظبي» المستشفى الوحيد الذي يوفر هذه التقنية حالياً في دولة الإمارات.

يتضمن العلاج بتحفيز العقدة الجذرية الظهرية (DRG) زرع جهاز جديد لتوصيل الإشارات الكهربائية إلى مجموعة الأعصاب الحسية الكثيفة الموجودة في الجذر الخلفي من العصب الشوكي، والتي تُعرف باسم العقدة الجذرية الظهرية، وتنتقل الأوامر إلى الدماغ عبر الحبل الشوكي وتتيح التحكم بالألم المستهدف.

ويُنصح بهذا العلاج للمرضى الذين لم تحقق لديهم العلاجات التقليدية الأخرى، مثل الأدوية وتخدير الأعصاب والعلاج الفيزيائي والتحفيز التقليدي للحبل الشوكي، النتائج المرجوة على صعيد تخفيف الألم وتحسين جودة الحياة، وذلك بعد تحليل كامل لتاريخ المريض وحالته الصحية الحالية من قبل فريق إدارة الألم المتعدد التخصصات في المستشفى.

واستخدم الأطباء في «كليفلاند كلينك أبوظبي» هذا العلاج لأول مرة في دولة الإمارات لمساعدة المريض جوناثان روجرز، أحد المقيمين في أبوظبي، الذي بدأ يعاني من ألم نتيجة رفع الأثقال منذ أكثر من ثلاث سنوات مضت.

وتحدث المريض البالغ من العمر 36 عاماً، والذي يعمل مع فريق إدارة الألم وطب الأعصاب في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» منذ العام 2018، عن تجربته قائلاً: «بدأت المشكلة بكسر في قدمي، بعد معالجة تلك المشكلة استمر الألم بل وتفاقم إلى درجة أغمي علي بسببه أثناء عودتي من رحلة عمل. كان علي أن أتخلى عن الكثير من الهوايات التي أحبها، مثل لعب الهوكي ورفع الأثقال والذهاب إلى الشاطئ، ولم أستطع السفر منذ أكثر من عامين، كما بات علي تجنب الأماكن المزدحمة لأن الضجيج والاهتزازات كانا يزيدان الألم».

وأضاف روجرز: لم تجد كل العلاجات العديدة التي خضعت لها نفعاً كبيراً بتخفيف الألم الذي امتد إلى كامل الساق. الآن فقط بدأت أشعر بتحسن قدرتي على الحركة وبتراجع مستوى الألم بفضل خضوعي للعلاج بتقنية DGR.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات