شذى النقبي: قانون المساواة بالأجور يعزز تطلعات المرأة نحو القطاع الخاص

أكدت شذى سعيد علاي النقبي عضو البرلمان العربي، عضو المجلس الوطني الاتحادي أن القانون الاتحادي الجديد الذي ينص على المساواة في الأجور بين الجنسين في القطاع الخاص، يعكس حرص قيادة الإمارات على تعزيز دور المرأة في كافة المجالات، مشيرة إلى أن هذه الخطوة رائدة وتعود بالمصلحة على القطاع الخاص والمرأة في الوقت ذاته.

وقالت: «ستؤدي هذه المساواة في الأجر إلى تحول القطاع الخاص إلى بيئة خصبة وجاذبة للعنصر النسائي، كما ستزيد من تطلعات المرأة نحو الفرص الوظيفية في القطاع الخاص، ما سيعزز دور المرأة في هذا القطاع الحيوي، بما ستقدمه المرأة من خبراتها العلمية والعملية في شتى مجالات القطاع الخاص الذي يشكل نسبة كبيرة من قطاع العمل في الدولة».

ورأت أن تحديد الأجور يتم بناء على المهام الوظيفية المطلوبة لكل وظيفة، وبالتالي لا أهمية لجنس الموظف سواء ذكراً أو أنثى، وهو ما ترجمته قيادتنا الرشيدة بهذا القرار على أرض الواقع، وذلك حرصاً منها على معالجة أي خلل قد يهضم أو يقلص من حقوق المرأة في المجتمع.

وأشارت إلى نقطة مهمة جداً وهي سلسلة الترابط بين الطلبة في الجامعات وقطاع العمل، وأن هذا القرار يتيح أمام المرأة وهي على مقاعد الدراسة خيارات أكثر من التخصصات الدراسية في الجامعة قد تلتحق بها، أملاً بالحصول على فرصة وظيفية قد تكون متوافرة في القطاع الخاص فقط، ما دام أن العمل في القطاع الخاص يحفظ حقوق المرأة ويساويها بالرجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات