حمد المرزوقي: أجهزة علمية تستخدم لأول مرة خلال مهمة الإمارات لاستكشاف القمر

قال الدكتور حمد المرزوقي مدير مشروع الإمارات لاستكشاف القمر خلال إحاطة إعلامية لمركز محمد بن راشد للفضاء، اليوم، إن أجهزة علمية يتم استخدامها لأول مرة على سطح القمر خلال مهمة الإمارات لاستكشافه، تتيح كشف جوانب علمية لم تسبق إليها المهمات السابقة للوكالات العالمية خلال السنوات الماضية.

وذكر المرزوقي أن نسبة المهندسات الإماراتيات في المشروع تتعدى 35% يشاركن في مختلف فرق عمل المشروع بينها أنظمة تقنيات الاتصال والأنظمة الحرارية.

وأضاف أن نسبة تحديات نجاح مهمة المستكشف الإماراتي للقمر بلغت 40% وكوادرنا الوطنية لديها خبرات كبيرة للتعامل مع كافة التحديات التقنية. موضحا أن الفترة المقبلة تشهد دراسة تصميمات مختلفة للمستكشف "راشد".

وسيضم المستكشف الإماراتي للقمر 4 كاميرات تشمل كاميرتين أساسيتين، وكاميرا المجهر، وكاميرا التصوير الحراري  وأجهزة علمية تدرس ظواهر فيزيائية لأول مرة.

من جانبه قال المهندس عدنان الريس مدير برنامج المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء خلال الإحاطة الإعلامية: "نستهدف توطين تقنيات " الروبوتات الفضائية" خلال الفترة المقبلة والتي تساعد في إنجاح مهماتنا في القمر والمريخ."

وأضاف أن مشروع الإمارات لاستكشاف القمر مختبر علمي يمهد الطريق لإرسال مهمات مأهولة للمريخ وهو الهدف الأكبر لاستكشاف الفضاء الخارجي.

وأشار إلى أنه قد تم وضع خريطة عالمية لاستكشاف الفضاء الخارجي تشارك بها الإمارات بالتعاون مع  وكالات فضاء عالمية.

كلمات دالة:
  • استكشاف المريخ،
  • القمر،
  • وكالة الإمارات للفضاء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات