‎الإمارات تدعو أعضاء الأمم المتحدة إلى التقيد بالتزاماتها بتعزيز وحماية حقوق المرأة

دعت دولة الإمارات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى التقيد بالتزاماتها بتعزيز وحماية حقوق المرأة، وذلك أمام الاجتماع رفيع المستوى بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين للمؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة، الذي عقد عبر الاتصال المرئي.

وقالت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع - في بيانها الذي ألقته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة - : "قبل خمسة وعشرين عاماً اعتمدنا إعلان ومنهاج عمل بيجين، وفي هذه اللحظة الهامة، يجب علينا أن نفكر في الإنجازات التي تحققت، وكذلك الثغرات والتحديات الحالية كالتمييز والعنف ضد النساء والفتيات، وتؤمن دولة الإمارات منذ تأسيسها بأن المشاركة الكاملة للمرأة كشريك للرجل هو عنصر بالغ الأهمية في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030".

وشددت معاليها على أنه لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة والسلام والازدهار وزيادة القدرة على التصدي في المناطق التي تشهد تمييزاً وانعداما في المساواة، كما أكدت على ضرورة تخصيص موارد كافية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، وشددت على أهمية تمكين المرأة في مجال الاقتصاد وإشراكها بشكل عادل في تنمية المجتمعات.

واستعرضت الوزيرة جهود دولة الإمارات في النهوض بدور المرأة وضمان مشاركتها الكاملة، حيث أصدرت الدولة قانوناً في عام 2018 يضمن المساواة في الأجر، كما تحظى النساء والفتيات بالحماية من العنف المنزلي من خلال سياسة حماية الأسرة ومرسوم بقانون حماية الأسرة من العنف لعام 2019، ونوهت بالدور المهم الذي تلعبه المرأة الإماراتية من خلال مشاركتها السياسية، حيث تشكل المرأة 50% من المجلس الوطني الاتحادي.. مؤكدة أن الإمارات صنعت التاريخ في وقت سابق من هذا العام عندما أطلقت مركبة فضائية إلى المريخ حيث تمثل المرأة 80% من الفريق العلمي الخاص بمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ /مسبار الأمل/.

وقالت معاليها:"يتعين علينا جميعاً، العمل معاً لدعم وتمكين كل امرأة وكل فتاة وذلك لضمان مشاركتهن الفعالة في المجتمع والعالم".

الجدير بالذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة عقدت الاجتماع للاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لاعتماد إعلان ومنهاج عمل بيجين، وهو البرنامج العالمي الأكثر شمولاً لتحقيق المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، وركز الاجتماع على الإجراءات والخطط والالتزامات الملموسة لتسريع تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات بحلول عام 2030.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات