«تنمية المجتمع» في دبي تعزز كفاءة الموظفين بدورات مستمرة

يعتبر التدريب في هيئة تنمية المجتمع في دبي إحدى وسائل تطوير رأس المال البشري التي تعتمد عليها الهيئة في رفع مستوى الكفاءة الوظيفية للموظفين، وتعتبر الهيئة التدريب والتطوير بمفهومه الحديث إطار عمل متكامل وخياراً استراتيجياً في منظومة وتنمية الموارد البشرية التي تسعى لتحقيقها من أجل مواكبة التحديات المتمثلة في متطلبات العمل المتغيرة على اعتبار أن التدريب يؤدي إلى نقل المعرفة الفنية والعملية بطريقة تمكّن الموظف من مواجهة أي تحديات يفرضها التسارع المعرفي ضمن بيئة العمل. وأوضحت آمنة الشامسي، مديرة إدارة الموارد البشرية في هيئة تنمية المجتمع، لـ«البيان»:

«أن عمل إدارة الموارد البشرية في الهيئة يشمل على العديد من المهام المرتكزة على التطوير والتدريب من أهمها: تطوير الكفاءات والمهارات للارتقاء بالأداء الوظيفي وحصر الاحتياجات التدريبية والتطويرية لموظفي الهيئة، وتحليل الاحتياجات ووضع خطة تدريب للموظفين وتنفيذ الخطة التدريبية، إلى جانب توفير الدورات التدريبية والورش المناسبة بكافة اختصاصات الهيئة «سلوكية، تقنية، وفنية»، وتوفير الدبلومات والشهادات المعتمدة المتخصصة في مجال عمل الهيئة، ووضع وتنفيذ الخطط التطويرية للموظفين، بالإضافة إلى مراجعة السير الذاتية الخاصة بالمدربين الخارجيين واعتمادها».

وأضافت الشامسي: «إن الإدارة تعمل على متابعة ومراجعة التقييمات الخاصة بحضور الموظفين للدورات التدريبية ومتابعة التقييمات الخاصة بالتدريب، وقياس أثره عقب مرور 3 أشهر من حضور الدورة، ومن ثم رفع التقارير إلي مدير الأداة للاطلاع والتوجيه بما يضمن أن الأثر التطويري للتدريب على الحياة الشخصية والوظيفية للموظفين».

وأشارت إلى أن توفير الدورات التدريبية يتم من قبل الجهات التدريبية المعتمدة، والمنصات المجانية المعتمدة محلياً وعالمياً، فضلاً عن المدربين المعتمدين من موظفي الهيئة المتخصصين في تقديم الدورات الداخلية في المجال السلوكي والاجتماعي، إلى جانب المنصات التدريبية في الهيئات والمؤسسات الحكومية في دبي، وفي الشركات التدريبية ذات الشراكة مع الهيئة.

وأوضحت الشامسي: «أن مفهوم التدريب هو عبارة عن عملية إكساب العاملين باختلاف مستوياتهم الوظيفية في الهيئة، مهارات ومعرفة جديدة تساعدهم على أمتلاك القدرة على الأداء الجيد في مسيرتهم الإنتاجية في الحاضر والمستقبل وبما يصبّ في مصلحة تحقيق أهداف الهيئة».

وأفادت: «إن الهيئة تقدم 3 أنواع من التدريب وهي: تدريب لتطوير المهارات السلوكية، وتطوير المهارات الفنية عامة وتطوير المهارات المهنية الاجتماعية، ويتم ذلك من خلال جدول شهري وجدول أسبوعي بمعدل دورتين أساسيتين من المنصات التدريبية مختارة بناءً على تحليل الاحتياجات التدريبية السابقة أو مستجدات عالمية أو تطوير ذاتي».

تعاون

أشارت آمنة الشامسي مديرة إدارة الموارد البشرية في هيئة تنمية المجتمع إلى أن الهيئة تتعاون مع جهات ومؤسسات حكومية في مجال التدريب الافتراضي عن بُعد، منها: شرطة دبي ودائرة الإقامة وشؤون الأجانب وهيئة الصحة، ودائرة الموارد البشرية لحكومة بدبي وهيئة كهرباء ومياه دبي. ويتم قياس تطور الموظفين ونسبة استفادتهم من هذه الدورات التدريبية عبر مؤشرات تتضمن معدل الساعات التدريبية ونسبة المشاركة في الدورات التدريبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات