منظومة مبتكرة تحلّق بتجربة السفر إلى تكنولوجيا المستقبل

يعتمد مطار دبي الدولي منظومة مميزة لتحقيق الاستدامة والتفكير المستقبلي، بما يساعده على المزيد من الانفتاح والارتباط مع العالم، حيث يسابق الزمن في اعتماد أحدث الابتكارات والإبداعات ومنظومات العمل المبتكرة والأفكار الإبداعية، التي تعزز من تجربة السفر وتحقق الرفاهية والسعادة للمسافرين وركاب الترانزيت. ويستخدم المطار البوابات الذكية والخدمات الإلكترونية لتيسير حركة وإجراءات السفر والارتقاء بجودة ومستوى الخدمات، حيث يحلّق بالمسافرين إلى تكنولوجيا الغد خلال تجربتهم للسفر عبر صالاته من اليوم.

وفي هذا السياق وخلال العام 2002 عزز مطار دبي الدولي دوره الريادي على مستوى منطقة الشرق الأوسط، مع إطلاقه خدمة بوابة الإمارات الإلكترونية والتي أحدثت تغيراً نوعياً في حركة وإجراءات السفر، فيما تواصل التطوّر والإنجاز لملاحقة واستباق كل ما هو جديد ومبتكر لتتحول المنظومة إلى اعتماد البوابات الذكية في تجربة أكثر ثراءً وتطوراً وأكثر سهولة وإتقان.

ومع تواصل برامج وخطط التطوير التقني والفني وخلال عام 2008، شهد مطار دبي افتتاح المبنى 3 وهو أكبر مبنى من نوعه على مستوى العالم وليضيف أيقونة جديدة بعد نحو 3 سنوات فقط ضمن مسيرة التطور والإنجاز، وذلك بإطلاق مبنى «الكونكورس ايه»، الذي يُعتبر علامة مميزة وشاهداً على مسيرة التقدم، حيث يعد «الكونكورس ايه»، المبنى الأكبر من نوعه في العالم، حيث اختص باستقبال وتقديم الخدمات الراقية للطائرات العملاقة من طراز «أيرباص أيه 380» وهي الطائرة الأضخم من نوعها في العالم، فيما عززت طيران الإمارات من أسطولها من هذا الطراز لتحتضن أكبر عدد من هذا الطراز على مستوى شركات الطيران العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات