«دبي للقرآن» تجري اختبارات مبدئية لنزلاء المؤسسات الإصلاحية

خلال الاختبارات | من المصدر

أجرت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، الاختبارات المبدئية للنزلاء الملتحقين ببرنامج تحفيظ القرآن الكريم في المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي، للفترة الثالثة 2020، التي شارك فيها أكثر من 168 نزيلاً ونزيلة، وتستمر خلال الفترة من 22 - 25 سبتمبر الجاري، وذلك باستخدام التقنيات الحديثة في التواصل عن بعد، وستقام الاختبارات النهائية خلال الأسبوع المقبل، في الفترة من 27 سبتمبر إلى الأول من أكتوبر المقبل.

وأكد المستشار إبراهيم بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، أنّ برنامج تحفيظ القرآن الكريم في المؤسسات الإصلاحية والعقابية، جاء إطلاقه بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، راعي الجائزة ومؤسسها عام 2002 م، بهدف تخفيف الأحكام العقابية عن النزلاء.

وقد أنشأت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، فرعاً لتحفيظ القرآن في المؤسسات العقابية، لتحويل السجن إلى مؤسسة إصلاحية وتربوية، تجعل النزيل إنساناً صالحاً في نفسه، نافعاً في مجتمعه، وتجعل القرآن الكريم نقطة الانطلاق للتغيير نحو الأفضل.

وقال محمد علي الحمادي مدير تقنية المعلومات والموارد البشرية، مشرف برنامج التحفيظ في المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي، إن الجائزة تقوم بإصدار قرار بالتنسيق مع الجهات المعنية في النيابة العامة بدبي وشرطة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات