721 مخالفة على الشواطئ وإغلاق مطاعم ومحال.. ومخالفات وتنبيهات لمنشآت

دبي تكثّف التفتيش وتعزز الوعي ببروتوكولات «كورونا»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تواصل المؤسسات الرقابية في دبي تشديد الرقابة على مخالفي تعليمات الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، عبر تحرير المخالفات والتنبيهات وإغلاق المنشآت غير الملتزمة، إلى جانب تعزيز الوعي بالإرشادات والبروتوكولات المعمول بها في الفترة الراهنة.

ونفذّت فرق التفتيش الميداني التابعة لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، أمس، سلسلة من الزيارات والجولات الرقابية، شملت العديد من الأسواق المفتوحة والمراكز التجارية، وذلك لضمان التزام المنشآت التجارية بالتدابير الاحترازية الرامية للحد من تفشي جائحة (كوفيد 19).

وأشارت اقتصادية دبي إلى أنه تم خلال الزيارات مخالفة 4 محال بيع بالتجزئة، في عدد من مراكز التسوق، وأوضحت أن 3 منها تم مخالفتها، بسبب عدم التزام العاملين فيها بارتداء الكمامات، فيما تم مخالفة المنشأة الرابعة، بسبب عدم اتخاذها للإجراءات اللازمة لمراعاة مسافة التباعد الجسدي.

من جهة أخرى نبهت فرق التفتيش الميداني على 18 منشأة تجارية أخرى، وذلك بسبب عدم وضع ملصقات التباعد الجسدي، وتأتي التنبيهات بهدف توعيتهم حول ضرورة الالتزام ودوره في ضمان استمرارية أعمالهم وحماية موظفيهم ومتعامليهم على حد سواء، في حين بلغ عدد المنشآت المستوفية للشروط والتدابير الاحترازية 691 منشأة.

وشددت اقتصادية دبي على أن الجهات المختصة في الدائرة ستواصل جهودها المكثفة في مختلف أنحاء الإمارة، ولن تتهاون مع المخالفات والتجاوزات، التي يتم رصدها أو الإبلاغ عنها من قبل جمهور المستهلكين والمتعاملين، من منطلق أن الحفاظ على صحة المجتمع أولوية لا يمكن التفريط بها.

وأهابت اقتصادية دبي بمختلف فئات المجتمع، ضرورة التعاون والمساهمة في استمرارية دوران عجلة الاقتصاد في الإمارة بشكل آمن وطبيعي، مشيرة إلى أنها على تواصل دائم ومستمر مع مختلف الشركاء في القطاعين العام والخاص، للوقوف على أبرز المستجدات، إلى جانب التوعية بما يضمن التزام الجميع بها، وعدم التهاون أو ارتكاب أي ممارسات سلبية، من شأنها أن تعرض المجتمع للخطر بأي شكل من الأشكال.

وتدعو اقتصادية دبي مختلف فئات الجمهور إلى ضرورة الإبلاغ عن أي حالات أو ظواهر سلبية مخالفة للتدابير والإجراءات الاحترازية، عبر تطبيق مستهلك دبي المتوفر على متاجر «أبل» و«غوغل» و«هواوي» أو بالاتصال على 600545555 أو عبر الموقع الإلكتروني consumerrights.ae.

بلدية دبي

بدورها، أغلقت بلدية دبي 3 مطاعم ومركز تدليك وصالون لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وذلك من خلال زيارات رقابية نفذها مفتشو البلدية على 2578 مؤسسة خلال يوم واحد. وأسفرت الزيارات التفتيشية عن توجيه 48 مخالفة و55 تنبيهاً وإغلاق 5 مؤسسات، حيث بلغت نسبة الالتزام الإجمالية بالإجراءات الاحترازية لجميع المؤسسات 96%، فيما بلغ عدد المؤسسات المستوفية لاشتراطات وتدابير السلامة العامة 2470 مؤسسة،

وتشدد بلدية دبي في الجولات التفتيشية على الرقابة الصارمة على الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، التي أصدرتها، وتم تعميمها على جميع المؤسسات والأنشطة الخاضعة لرقابتها، والتي تشمل اشتراطات ملزمة يجب اتباعها في تلك المؤسسات، أبرزها التباعد الاجتماعي وزيادة دورة التنظيف والتطهير في جميع الأوقات والالتزام بلبس الكمامات والقفازات.

وتقوم بلدية دبي بمتابعة هذه الإجراءات من خلال التفتيش للتأكد من الالتزام بها، واتخاذ الإجراءات اللازمة مع الجهات غير الملتزمة وفقاً للضوابط المعمول بها لديها.

شرطة دبي

وفي سياق متصل قال العقيد سعيد المدحاني مدير مركز شرطة الموانئ في شرطة دبي، إن المركز أصدر 721 مخالفة على الشواطئ بحق أشخاص خالفوا القرار الصادر من النائب العام لدولة الإمارات العربية المتحدة رقم 38 لسنة 2020 بشأن تطبيق لائحة ضبط المخالفات والجزاءات الإدارية الصادر بها قرار مجلس الوزراء رقم 17 لسنة 2020، بشأن لائحة ضبط مخالفات والتدابير الاحترازية والتعليمات والواجبات المفروضة، للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19).

وأشار العقيد المدحاني إلى أن جميع المخالفات الـ 721 تم إصدارها منذ تفعيل قرار النائب العام في شهر مارس الماضي وحتى العشرين من الشهر الجاري، مؤكداً أن شرطة دبي لا تتهاون مع كل من يُخالف الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا» على الشواطئ والهادفة إلى حماية أفراد المجتمع ووقايتهم من انتشار المرض.

ولفت العقيد المدحاني إلى أن مركز شرطة الموانئ يُسير دوريات فرق الأمن البحري والإنقاذ البحري، سواء الراجلة أو الدراجات الهوائية أو النارية أو السيارات أو الزوارق، للتأكد من الالتزام بتعليمات واشتراطات السلامة العامة لجميع الموجودين على الشواطئ، والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية، التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فيروس «كورونا» ومنع انتشاره.

وأشار العقيد المدحاني إلى أن مركز شرطة الموانئ يستخدم الطائرات دون طيار «الدرون» لتأمين الشواطئ والتحقق من تطبيق اشتراطات السلامة العامة، وذلك في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي على استخدام أحدث التكنولوجيا الحديثة في العمل على تطبيق القرارات الحكومية في مناطق الاختصاص.

وأضاف أن مركز شرطة الموانئ يعتمد في عمله اليومي على دوريات الطائرة دون طيار من خلال مشروعه «النورس»، الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع مركز الطائرات بدون طيار في شرطة دبي، والهادف إلى تسير الطائرات في المناطق البحرية والبرية التابعة للمركز لتعزيز الأمن والأمان، ومتابعة الحوادث البحرية وحركة الملاحة والشواطئ العامة.

قدرات

أوضح العقيد سعيد المدحاني مدير مركز شرطة الموانئ في شرطة دبي أن الطائرات دون طيار مزودة بكاميرات لتصوير الأحداث في مناطق التغطية، سواء في فترات النهار أو الليل، إلى جانب احتوائها على مكبرات صوت لبث الرسالة التي ترغب شرطة دبي في توصيلها للجمهور، خصوصاً في المناطق الشاطئية.

ودعا أفراد المجتمع للالتزام بالإجراءات الاحترازية عند التوجه إلى الشواطئ، والحفاظ على التباعد الجسدي ومنع التجمعات وارتداء الكمامات، موضحاً أنه سيتم التعامل وفق الإجراءات القانونية مع غير الملتزمين باشتراطات السلامة العامة، متمنياً للجميع السلامة والأمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات