في بادرة إنسانية.. قنصلية الإمارات في ملبورن تستضيف أفراد أسرة يهودية أصيبوا جميعهم بكورونا

في بادرة إنسانية لطيفة، استضافت قنصلية الإمارات في ملبورن مساء أمس الجمعة، أفراد أسرة يهودية أصيبوا جميعهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" للاطمئنان على صحتهم.

واستضافت الدكتورة نريمان الملا، القنصل العام، في ملبورن أسرة من الجالية اليهودية مقيمة في في ولاية فيكتوريا الأسترالية على خلفية إصابة الأسرة بأكملها بكورونا، حيث تدهورت الحالة الصحية للسيد ديفيد كلين بعد إصابته بالفيروس، وفقد المقدرة على النطق والتنفس بالكامل وأدخل في العناية المركزة على جهاز التنفس الاصطناعي لأكثر من 6 أسابيع.

وقال الأطباء إن نسبة عدم مقدرته على مقاومة المرض والوفاة عالية جداً وتصل لأكثر من 70%. ولكن شاءت إرادة الله أن يتعافى هو وجميع أفراد أسرته ومازال يتلقى العلاج في المنزل.

وفي مستهل حديثها هنأت الملا الأسرة والجالية اليهودية في ملبورن بعيد "روشا هشانا" والذي يصادف اليوم، حيث يحتفل به اليهود في مختلف أنحاء العالم برأس السنة العبرية الجديدة، وهي سنة 5781 بحسب التقويم العبري. واطمأنت على صحة الأسرة وتمنت لهم دوام العافية.

وأشادت بدور السيدة مريم كلين في مساندتها لزوجها وأولادها في تلك الفترة العصيبة بشجاعة وصبر.

وفي الختام شكرت أسرة السيد كلين القنصلية العامة للدولة على هذه اللفتة الإنسانية وتمنوا لشعب دولة الإمارات المزيد من التقدم والازدهار.

وحضر الاجتماع السيد بيتر كوهين - الصحفي بجريدة the Australian Jewish News

طباعة Email
تعليقات

تعليقات