مبادرة «20 في 2020» توفر الإنارة المستدامة لقرية في مصر

أعلنت «جائزة زايد للاستدامة» عن تركيب حلول للإنارة، تعمل بالطاقة الشمسية طورتها إحدى الجهات الفائزة بالجائزة، وذلك في قرية حبيشة بمحافظة أسيوط بجمهورية مصر العربية.

يأتي ذلك في إطار المبادرة الإنسانية الإماراتية (20 في 2020)، وبهدف تعزيز مقومات الحياة وتوفير مجموعة من المزايا لسكان القرية. وتم تركيب أكثر من 50 مصباحاً (LED) عالي الأداء والكفاءة في استهلاك الطاقة، ضمن الشارع الرئيسي في القرية، ومن المتوقع أن تعود بالنفع على 3500 شخص يومياً. وتعتبر «20 في 2020» مبادرة إنسانية، أطلقتها دولة الإمارات، وتقودها جائزة زايد للاستدامة، بالتعاون مع شركائها سوق أبوظبي العالمي، وصندوق أبوظبي للتنمية ومبادلة للبترول ووزارة التسامح و«مصدر» ومجموعة ماجد الفطيم.

وبهذه المناسبة قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومدير عام جائزة زايد للاستدامة: «ترتبط دولة الإمارات بعلاقات أخوية متميزة مع جمهورية مصر العربية ترتكز على الأسس الراسخة، التي أرساها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتستمر هذه العلاقة في النمو والتطور في ظل توجيهات قيادتنا الرشيدة بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين». وأضاف: «يأتي تنفيذ مبادرة (20 في 2020) في مصر، ضمن جهود جائزة زايد للاستدامة للمساهمة في تعزيز الإرث الإنساني الغني للشيخ زايد، رحمه الله، حيث تسعى هذه المبادرة إلى إحداث تغيير إيجابي ملموس في حياة سكان قرية حبيشة من خلال تركيب مصابيح تعمل بالطاقة الشمسية لإنارة الشوارع، ما يعود عليهم بمنافع اقتصادية واجتماعية وتعليمية مستدامة بعيدة المدى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات