سفير الصين لدى الدولة : الخطوة تحد من التوترات في الشرق الأوسط

أكد ني جيان، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة، أن توقيع معاهدة السلام بين إسرائيل والإمارات من جهة، واتفاقية السلام بين إسرائيل والبحرين من جهة أخرى، من شأنه الحد من التوترات في الشرق الأوسط وتشجيع إحلال السلام والاستقرار الإقليميين.

وأعرب عن أمله بأن تبذل الجهات ذات العلاقة الجهود الجدية لإعادة المسألة الفلسطينية إلى مسار الحوار على أسس المساواة والعودة إلى المفاوضات في أقرب وقت.

وأضاف لـ «البيان»: إن موقف الصين من القضية الفلسطينية واضح وثابت، وإن بلاده ستمضي في دعم الشعب الفلسطيني في مساعيه العادلة لاستعادة الحقوق الشرعية وإقامة دولة مستقلة، وستظل الصين على الدوام تلعب هذا الدور الإيجابي والبناء حتى النهاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات