ترامب: المعاهدة أساس لسلام شامل

ثمّن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في كلمته خلال مراسم التوقيع بالبيت الأبيض، معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل، وإعلان تأييد السلام بين مملكة البحرين وإسرائيل. وقال ترامب: «بعد عقود من النزاعات، نشهد فجراً لشرق أوسط جديد»، مؤكداً أنّ خمسة أو ستة بلدان عربية إضافية ستحذو حذو الإمارات والبحرين قريباً جداً.

وأردف ترامب: «نحن هنا اليوم لتغيير مجرى التاريخ، التوقيع على السلام سيكون فجر شرق أوسط جديداً وسيمكن المواطنين من مختلف الأديان من العيش معاً»، مشيراً إلى أنّ معاهدة السلام ستكون أساساً لسلام شامل في المنطقة، وستشمل معاهدات السلام مع إسرائيل تبادل السفراء وفتح سفارات.

وشهد ترامب توقيع ثلاث وثائق، الوثيقة الأولى معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل، فيما كانت الوثيقة الثانية إعلان تأييد السلام بين مملكة البحرين وإسرائيل للبدء في خطوات نحو عقد معاهدة سلام بين البلدين، فيما الوثيقة الثالثة المعاهدة الأشمل «معاهدة إبراهيم». من جانبه أوضح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن إقامة علاقات دبلوماسية بين دول المنطقة وإسرائيل سيصب في مصلحة كل الأطراف.

وقال بومبيو إن الإمارات والبحرين سبقتا غيرهما من الدول في تحديد التوقيت المناسب للتوصل إلى اتفاق مع إسرائيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات