رئيس مجلس إدارة بنك لئومي لـ«البيان»: المعاهدة تطلق آفاق التعاون والشراكات الاستراتيجية

قال الدكتور سامر حاج يحيى رئيس مجلس إدارة بنك لئومي الإسرائيلي، وهو من أصول عربية فلسطينية، إن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل تفتح آفاق التعاون بين البلدين خصوصاً في التجارة والتكنولوجيا وتبادل الخبرات وإقامة الشراكات الاستراتيجية.

وأضاف أن البنك، الذي يعتبر الأقدم في إسرائيل، يسعى إلى تعزيز التبادل التجاري والمصرفي بين البلدين وتوفير التسهيلات الائتمانية للمستثمرين الإسرائيليين الراغبين في الاستثمار في الإمارات في مجالات الأسهم أو الودائع وغيرها.

وقال إننا لمسنا رغبة من قبل مستثمرين ورجال الأعمال في إسرائيل للاستثمار في الإمارات، خصوصاً في دعم الشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي وبلوك تشين وتحليل البيانات.

وأضاف سامر يحيى: «رافقنا 30 من رجال الأعمال والمستثمرين في الزيارة الحالية لوفد البنك لدولة الإمارات وكانت هناك أعداد أكبر لديها الرغبة في الحضور كذلك، ونخطط للعودة بعد حوالي شهرين من الآن برفقة عدد أكبر من رجال الأعمال.

ونعتقد أن تعزيز التبادل التجاري والمالي سيعزز من العلاقة الاستراتيجية بين البلدين، موضحاً أن البنك لم يقم بتحديد حجم لخطوط الائتمان الذي نعتزم توفيرها للمستثمرين إلا أننا نؤكد أننا سنقوم برصد أي مبلغ لإنجاح التجارة مع الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات