زكي نسيبة: التزام الإمارات بمد يد العون للأشقاء في السودان تاريخي

قال معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة: «إن التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بمدّ يد العون والمساعدة للأشقاء في السودان، هو التزام تاريخي نبيل نابع من ثقافة العمل الخيري والكرم والسخاء التي تجري في عروق أهلها، وتشكل سمة جينية أضحت ركيزة أساسية من ركائز سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه الأشقاء والأصدقاء».

وقال: «إننا نفتخر جميعاً بسياسة دولة الإمارات العربية المتحدة ورسالتها الإنسانية الحضارية القائمة على مد يد العون إلى السودان الشقيق، حيث ساهمت قوافل المساعدات الإنسانية المُكثّفة التي سيرتها الدولة إلى السودان في التخفيف من معاناة مئات الآلاف من السكان المحليين.

فقد أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإرسال شحنة طارئة من مواد الإغاثة حملت ما يقرب من 100 طن متري من مواد الإغاثة الأساسية، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، سيّرت الهيئة طائرة إغاثة ثانية إلى السودان، تحمل كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات العلاجية والمواد الطبية والغذائية، والإيوائية، وذلك ضمن جسر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الجوي لإغاثة المتأثرين من الفيضانات في حوالي 16 ولاية عبر توفير الاحتياجات الإنسانية الضرورية.

وبناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أطلق الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط حملة «أغيثوا شعب النيلين» لجمع 10 ملايين درهم في المرحلة الأولى بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة جراء الفيضانات».

وذكر معاليه: «أن المُساعدات الإنسانية التي تُقدّمها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جميع المحتاجين من شعوب العالم تجسّد تجربة فريدة على صعيد العمل الإنساني أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحافظت على استمراريتها وعطائها القيادة الرشيدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات