«تريندز» يجري استطلاعاً حول معاهدات السلام

أعلن مركز تريندز للبحوث والاستشارات، عن إجراء استطلاع للرأي، حول «معاهدات السلام العربية – الإسرائيلية الجديدة»، بهدف معرفة التداعيات المحتملة لهذه الاتفاقيات، على فرص تحقيق السلام والأمن والتنمية في منطقة الشرق الأوسط.

يتوافر الاستطلاع باللغتين العربية والإنجليزية، على الموقع الإلكتروني لمركز «تريندز»، لمدة أسبوعين، في الفترة من 15-30 سبتمبر الجاري، لإتاحة أكبر فرصة لأفراد المجتمع للمشاركة فيه.

ويتضمن الاستطلاع، أربعة أسئلة محورية، أولها، هل يمكن أن تسهم اتفاقيات السلام الجديدة بين الدول العربية وإسرائيل، في تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط؟، وثانيها، هل ستعزز اتفاقيات السلام الجديدة بين الدول العربية وإسرائيل، جهود القضاء على الإرهاب ومكافحة التطرف؟، وثالثها، هل ستسهم اتفاقيات السلام الجديدة بين الدول العربية وإسرائيل، في ازدهار المنطقة، وتحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها؟، ورابعها، هل ستؤدي اتفاقيات السلام الجديدة بين الدول العربية وإسرائيل، إلى إيجاد حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية، على أساس مبدأ حل الدولتين؟.

ويأتي إجراء مركز «تريندز» لهذا الاستطلاع، من منطلق حرصه على معرفة توجهات الرأي العام، واستكشاف ردود الأفعال المختلفة حول اتفاقيات السلام الجديدة بين إسرائيل والدول العربية، وهل ستسهم في إعادة تشكيل الواقع السياسي والاستراتيجي في منطقة الشرق الأوسط، خلال الفترة المقبلة؟، وهل ستؤسس بالفعل لمرحلة جديدة من الأمن والاستقرار والتنمية لجميع شعوب دول المنطقة؟.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات