الزراعة المائية في أبوظبي ودبي مثال على المدن الذكية مناخياً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أضاء تقرير أعده برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على مشروع ناجع لأبوظبي ودبي في التحول إلى مدن ذكية مناخياً، مبرزاً تأثير تدابير تخفيف مخاطر المناخ على المدن، وأهمية تأسيس بنى تحتية تجعلها أكثر مرونة، باعتبار ذلك من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وأوضح التقرير الذي نشر موقع المنتدى الاقتصادي العالمي مقتطفات منه، أن تحول المدن إلى حواضر ذكية مناخياً يجعلها قادرة على مكافحة الضغوط المتزايدة عليها وعلى سكانها نتيجة التغير المناخي، وإطلاق مشاريع تحسين البنية التحتية الحضرية في هذا الاتجاه، يعزز مرونتها في مواجهة التغير المناخي، ويرفع مستويات قابلية العيش فيها وتنافسيتها.

وخص التقرير بالذكر ضمن حلول المدن الذكية مناخياً، مشاريع الزراعة المائية في أبوظبي ودبي، ومشاريع الحافلات الكهربائية غير الملوثة للهواء في سانتياغو بتشيلي، ومشاريع الشعاب المرجانية الطبيعية في المكسيك باعتبارها من البنى التحتية التي تمثل حواجز طبيعية ضد مخاطر ارتفاع المحيطات والفيضانات وغيرها.

وأكد التقرير أن مشاريع الزراعة المائية في أبوظبي هي من الحلول التي تمضي بها الإمارة في تحقيق الأمن الغذائي، موضحاً أن الزراعة القائمة على تغذية النباتات بمياه غنية بالمغذيات بدلاً من زراعتها في التربة، تعني أن نباتاتها تأخذ مساحة أصغر ويمكن تكديسها عمودياً، ومن خلال التحكم الدقيق ببيئة النباتات وتناول المغذيات، يمكن للزراعة المائية أن تزيد المحصول بعامل 10 لكل هكتار، ويمكنها أيضاً الاستفادة بشكل أفضل من الموارد، عن طريق تقليل النفايات واستخدام المياه والمبيدات الحشرية والأسمدة، مقارنة بأساليب الزراعة التقليدية، مشيراً على أنها أقل تأثراً بالآفات وتقلبات الطقس لأنها تجري في أماكن مغلقة.

تمويل

وأفاد التقرير أن أبوظبي توفر 100 مليون دولار كتمويل لبناء مزرعة عمودية على مساحة تزيد عن 8200 متر مربع للبحث والتطوير وتسويق المحاصيل، حيث يهدف مكتب أبوظبي للاستثمار الذي منح التمويل إلى تحويل الصحراء إلى أرض زراعية وتعزيز إنتاج الغذاء المحلي وتسريع نمو نظامها البيئي التكنولوجي الزراعي، على أن يضم المرفق 4 شركات زراعية عمودية مختلفة تشمل مبادراتها زراعة الطماطم في الأماكن المغلقة وتطوير نظام الري وتأسيس مركز للبحث والتطوير، مشيراً في السياق ذاته، إلى خطوات مماثلة في الزراعة العمودية تمضي فيها دبي التي أطلقت مؤخراً أول مزرعة للزراعة المائية داخل متجر، عدا عن مبادرات أخرى في جميع أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات