وزيرا دفاع البحرين وإسرائيل يبحثان الاستقرار الإقليمي

أجرى وزير الدفاع البحريني، الفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي، ووزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، محادثات خلال اتصال هاتفي، تناولت الاستقرار الإقليمي وإقامة شراكة وثيقة بين وزارتي دفاع البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية، أنه جرى اتصال هاتفي بين وزيري الدفاع، حيث تم خلال الاتصال مناقشة أهمية (معاهدة ابراهام) مع دولة إسرائيل للاستقرار الإقليمي في الشرق الأوسط، وتحدثا عن توقعاتهما المشتركة بإقامة شراكة وثيقة بين وزارتي الدفاع، مما سيسهم في تعزيز قدرات البلدين والمحافظة على الأمن الإقليمي. وفي ختام المحادثة، عرض وزير الدفاع الإسرائيلي استضافة نظيره البحريني في زيارة رسمية لإسرائيل واتفقا على مواصلة الحوار معاً.

تعاون اقتصادي

وفي وقت سابق، جرى اتصال هاتفي بين وزير الصناعة والتجارة والسياحة بمملكة البحرين، زايد بن راشد الزياني، ووزير التعاون الإقليمي بدولة إسرائيل، اوفير اكونيس، تم خلاله تبادل التهاني بمناسبة إعلان السلام بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل.

وتم خلال الاتصال مناقشة العديد من جوانب التعاون بين البلدين تحت مظلة السلام، مما سينعكس إيجابياً على اقتصاديات البلدين ولا سيما في القطاعات التجارية والصناعية والسياحية، علماً بأن المنطقة مقبلة على طفرة كبيرة في شتى القطاعات الاقتصادية، مما سينتج عنه زيادة التبادل التجاري واستقطاب الاستثمارات الخارجية المشتركة وخلق المزيد من فرص العمل، متطلعين للمزيد من التعاون بين القطاع الخاص في البلدين والعديد من الزيارات المتبادلة والمشاريع المشتركة.

ترحيب دولي

في جديد ردود الفعل الدولية، أكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن السلام بين إسرائيل والبحرين يسهم في الاستقرار الإقليمي. كما أعربت قبرص في بيان صادر عن وزارة خارجيتها، أمس، عن ترحيبها بإعلان تأييد السلام بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل، ووصفت الخارجية القبرصية هذه الخطوة بالتطور الإيجابي المهم نحو تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات