تشكيل فريق علمي لدراسة واقع الأحداث والشباب في الإمارات

ضاحي خلفان خلال جلسة العصف الذهني الافتراضية | من المصدر

قررت جمعية توعية ورعاية الأحداث تنظيم جلسة للشركاء الاستراتيجيين للجمعية بهدف تشكيل فريق علمي للقيام بدراسة ميدانية حول واقع الأحداث والشباب في مجتمع الإمارات، وتحديد أهداف هذه الدراسة والمخرجات المتوقعة منها، والاتفاق على آلية تنفيذ هذه الدراسة والميزانية المقترحة، ووضع الإطار الزمني التنفيذي للدراسة والخروج بتوصيات من هذه الدراسة ترفع لجهات الاختصاص للتعامل معها.

ونظمت الجمعية جلسة عصف ذهني بعنوان: «الأحداث الواقع والمستقبل»، وقال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث: «الشباب هم عماد الأوطان لأنهم يمثلون ثروة المستقبل التي إن أحسنا استثمارها كان مستقبل الوطن زاهراً بالخير والعطاء».

وأضاف: «الأحداث في كل مجتمع يتعرضون إلى تحديات خاصة بهم، يستطيع البعض مقاومتها بينما ينهار الآخر في عالم الانحراف». أدار جلسة العصف الذهني الدكتور خليفة السويدي عضو مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث الذي قال: «البحث العلمي الميداني من أهم الطرق لدراسة واقع الأحداث في المجتمعات ومعرفة المستقبل الذي يتصوره الشباب لأنفسهم ومجتمعاتهم، ولأن مثل هذه الأبحاث الشاملة نادرة في مجتمعنا».

وفي ختام الجلسة توجه معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، بالشكر إلى المشاركين على تفاعلهم الإيجابي خلال جلسة العصف الذهني .

بيت خبرة

تقرر تشكيل فريق علمي من جامعة الإمارات العربية المتحدة للقيام بالدراسة الشاملة، باعتبارها تمثل بيت خبرة متخصصاً في إجراء مثل هذه الدراسات الوطنية، وسيقوم أعضاء الفريق بتحديد أهداف ووسائل تنفيذ هذه الدراسة وفق مخرجات جلسة العصف الذهني، التي شارك الجميع فيها باقتراحات عملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات