خبراء أمريكيون لـ«البيان»: خطوة مشجّعة لتحقيق السلام في المنطقة

ترامب يعلن اتفاق السلام بين البحرين وإسرائيل | إي.بي.إيه

شدّد محلّلون وخبراء أمريكون على أنّ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التوصّل إلى اتفاق سلام بين مملكة البحرين وإسرائيل، خطوة إيجابية نحو الأمام وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

 

وقال رئيس مركز صن فيجيان البحثي الأمريكي، كريس برودوم في تصريحات لـ«البيان»، إن من الرائع التوصّل إلى اتفاق سلام بين مملكة البحرين وإسرائيل لتكون الدولة العربية الثانية التي تتوصّل لاتفاق سلام في غضون 30 يوماً بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة، الأمر الذي من شأنه تحقيق المزيد من الأمن والاستقرار في المنطقة، لافتاً إلى استضافة مملكة البحرين لورشة العمل للسلام والرخاء للشعب الفلسطيني في عام 2019، وجهودها من أجل مساعدة الفلسطينيين.

واعتبر برودوم أنّ هذا التطوّر في عملية السلام بين مملكة البحرين وإسرائيل خطوة عظيمة لفتح الأبواب للكثير من الإيجابيات لشعوب المنطقة، الأمر الذي سيتجسد خلال أيام عبر توقيع دولة الإمارات العربية المتحدة في البيت الأبيض على معاهدة السلام مع إسرائيل. وأوضح برودوم إلى أن من ضمن هذه النتائج الإيجابية للمعاهدة ما أعلنته إسرائيل من فتح المسجد الأقصى للمسلمين ولزيارة الأماكن المقدسة في القدس.

وأبان رئيس مركز صن فيجيان البحثي الأمريكي أن معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل شجعت على مواصلة مسار السلام في المنطقة؛ لأنها كانت تطوراً كبيراً في تحقيق الاستقرار بالشرق الأوسط والذي سيستفيد منه جميع الأطراف.

 

تعزيز سلام

من جهته، نوّه د. ماك شرقاوي، المحلل السياسي في واشنطن، في تصريحات لـ«البيان»، إلى أنّ اتفاق السلام بين مملكة البحرين وإسرائيل تحريك للمياه الراكدة في تحقيق السلام في المنطقة، ومن شأنه العمل على وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة، ووقف ضم غور الأردن، ووضع سيادة عربية مشتركة على القدس العربية، والسماح لكل مسلمي العالم بالدخول إلى فلسطين وزيارة المقدسات الإسلامية إلى جانب إتاحة زيارة المقدسات المسيحية.

 

دعم

ولفت شرقاوي إلى أن الاتفاق بين مملكة البحرين وإسرائيل يدعم ويعزّز السلام في المنطقة بما يقود إلى تحقيق السلام الذي استعصى على الكل طيلة 72 عاماً فيما يتعلّق بالقضية الفلسطينية، مشيراً إلى أنّ الاتفاق يعد إحدى اللبنات لبناء السلام في المنطقة وحل الصراع في الشرق الأوسط.

 


بدوره، أوضح الخبير بمركز التقدم الأمريكي المتخصص في الشرق الأوسط، بريان كاتوليس، أنّ التوصل إلى اتفاق سلام بين مملكة البحرين وإسرائيل يعتبر علامة مشجعة على حدوث تقدم في منطقة تعاني من الصراعات والحروب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات