في رسالة وجهتها لعبدالله بن زايد

الجالية الفلسطينية تشكر جهود محمد بن زايد

وجهت الهيئة التأسيسية لنادي الصداقة الإماراتي الفلسطيني أمس، رسالة إلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، عبرت فيها عن شكرها العميق لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على ثبات ورسوخ موقف دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه الحق الفلسطيني.

وقالت الهيئة في رسالتها: «نتشارك مع دولة الإمارات قيماً سامية ومشاعر عميقة». وأكدت أنها ستحافظ بعزم على الإرث التاريخي من العلاقات الأخوية المتينة بين الشعب الإماراتي والفلسطيني، مشيرةً إلى أنها «تفخر بالماضي المشرف للعلاقة بين الشعبين، وبدورنا في المساهمة في نهضة هذا البلد المعطاء».

وأوضحت أن «ذلك الإرث الذي وضع أسسه المتينة قادة عظام تميزوا بالرؤية الحكيمة والإرادة الصادقة والانتماء الوطني العميق، وخاصة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات».

وأضافت الرسالة: «نحن كجالية فلسطينية تقيم في الإمارات، هذا البلد الكريم، نعتز بهذا الإرث، ونتشرف بالرعاية والترحيب الذي نلقاه من قادته وشعبه على الدوام». كما قدمت الرسالة الشكر إلى دولة الإمارات لحرصها على الحق الفلسطيني وخاصة إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضافت: أوصلنا دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لكل بيوت الجالية الفلسطينية بالإمارات الطيبة لمواصلة العمل وخدمة وطننا الثاني. وتابعت «حتماً سنلبي النداء وسنبقى على عهدنا ووعدنا أوفياء محبين للإمارات».

وأكدت الرسالة أن الجالية الفلسطينية لمست حرص قادة دولة الإمارات الشامخة الأبية على تعزيز روابط الأخوة والتضامن والوفاء لفلسطين وشعبها، وتلك قيم سامية ومشاعر عميقة نتشاركها ونتبادلها مع دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات