سبق إماراتي طبي تسجله المجلات العلمية

علاج أول طفل في العالم من متلازمة الالتهابات المتعددة في مستشفى الجليلة

في سبق إماراتي جديد، أعلن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال عن علاج وشفاء أول حالة في العالم لمتلازمة الالتهابات المتعددة الناتجة عن فيروس «كورونا»، وهي لطفل مواطن يدعى عبد العزيز، والذي يعتبر من الحالات النادرة جداً، وقد تم تطبيق العلاج بطريقة مبتكرة قام بها أطباء المستشفى وجارٍ تسجيلها في المجلات العلمية المحكمة ليستفيد منها الأطباء حول العالم.

وقال الدكتور وليد أبو حمور رئيس قسم الأمراض المعدية والالتهابات: إن الطفل أدخل مستشفى الجليلة وكان وضعه الصحي في حالة حرجة للغاية بسبب وجود التهابات في أعضاء الجسم كافة وقد أصبح المرض مستعصياً ومقاوماً لكل العلاجات المتعارف عليها، وهنا فكرنا بعمل تبديل لبلازما الطفل، وخلال أسبوعين بدأ الطفل يستجيب تدريجياً للعلاج الجديد إضافة للعلاج الطبيعي، مضيفاً أن الطفل تعافى الآن.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

علاج أول طفل في العالم من متلازمة الالتهابات المتعددة في مستشفى الجليلة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات