حمدان بن زايد: بقيادة خليفة العمل الخيري الإماراتي يشهد نمواً مطرداً

عطاء الإمارات يغيث المحتاجين حول العالم

تشارك دولة الإمارات اليوم العالم احتفاله بـ«اليوم الدولي للعمل الخيري»، الذي يصادف 5 سبتمبر من كل عام، وفي سجلها تاريخ حافل ومتميز في مجال العمل الخيري والإنساني، أسهمت خلاله في تخفيف معاناة المحتاجين، ومد يد العون والمساعدة لكل شعوب العالم. وتكتسب المناسبة هذا العام أهمية استثنائية جراء تزامنها مع أزمة انتشار فيروس «كورونا» المستجد، التي ضربت خلالها دولة الإمارات أروع الأمثلة في التضامن مع دول العالم كافة، والوقوف إلى جانبها في مواجهة تداعيات الجائحة، وتقديم كل أوجه الدعم والإغاثة، حيث وصلت طائرات المساعدات الإماراتية إلى كل أنحاء المعمورة، كما شكل تعاونها الوثيق مع منظمة الصحة العالمية عاملاً حاسماً في تسريع عملية الاستجابة الدولية لمكافحة انتشار الفيروس.

وبهذه المناسبة أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن العمل الخيري الإماراتي يشهد نمواً مطرداً في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأصبح صفة ملازمة لدولة الإمارات، حيث توسعت مجالاته وتطورت ونمت، بفضل السياسات الحكيمة والنهج الراسخ في هذا الصدد.
وتصدرت الإمارات لسنوات عديدة المركز الأول عالمياً كأكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية في العالم قياساً إلى دخلها القومي، بنسبة بلغت 1.31 في المئة من إجمالي دخلها، وهي ضعف النسبة العالمية المطلوبة والتي حددتها الأمم المتحدة  بـ 0.7 في المئة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

عطاء الإمارات يغيث المحتاجين حول العالم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات