السيسي: المعاهدة خطوة لتحقيق السلام في المنطقة

ثمّن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل، باعتبارها خطوة مهمة باتجاه تحقيق السلام في المنطقة، مشدّداً في الوقت نفسه على ضرورة عدم اتخاذ إسرائيل إجراءات أحادية، من شأنها أن تقوّض فرص إحلال السلام. ولفت السيسي، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إلى ضرورة امتناع إسرائيل عن ضم أراض فلسطينية، من أجل إتاحة المجال، لتضافر الجهود بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية، لتحريك الجمود الراهن في القضية.

وقال «بيان» صادر عن رئاسة الجمهورية المصرية، إن السيسي شدد خلال الاتصال على ضرورة الدفع باتجاه استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وصولاً لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، وفق المرجعيات الدولية، وتحقيق الأمن والسلام والازدهار لشعوب المنطقة.

وشدد على أهمية الالتزام بتفاهمات التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في ما يتعلق بقطاع غزة، في ضوء جهود مصر المتواصلة، لتخفيف حدة التوتر بين الجانبين. ووفق «البيان»، أكد السيسي دعم مصر لأية خطوات، من شأنها إحلال السلام بالمنطقة، بما يحافظ على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ويتيح إقامة دولته المستقلة، ويوفر الأمن لإسرائيل. وشدد على أهمية الالتزام بتفاهمات التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في ما يتعلق بقطاع غزة، في ضوء جهود مصر المستمرة، لتخفيف حدة التوتر بين الجانبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات