زيادة الإشغال في العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى لطيفة

خدمات علاجية بمعايير عالمية يقدمها المستشفى | أرشيفية

أكد الدكتور محمود الحليق استشاري ورئيس قسم العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة في مستشفى لطيفة للنساء والولادة زيادة نسبة الإشغال في القسم مؤخراً، لافتاً إلى أن جميع الأسرة والبالغ عددها 62 سريراً مشغولة بالكامل.

وأوضح أن ارتفاع نسبة الإشغال الحالية بدأت منذ 3 شهور تقريباً بعد إعلان خلو المستشفى من فيروس «كورونا»، إضافة للإجراءات الاحترازية والوقائية التي يتخذها المستشفى، حيث تعمل كافة الأقسام بكافة طاقتها الاستيعابية. ولفت إلى أن إدخال الأطفال بعد الولادة قسم العناية المركزة له عدة أسباب، منها الولادات المبكرة 24 أسبوعاً وأقل في بعض الأحيان والتدخين وعدم اتباع نظام غذائي مناسب، إضافة إلى بعض الأمراض المزمنة، مثل الضغط والسكري وبعض الالتهابات مثل التهاب المسالك البولية، ووجود فترة قصيرة بين الحمل، أو غيرها من العيوب المرتبطة بالجهاز التناسلي إضافة للعوامل الوراثية والتلقيح الصناعي.

وأوضح أن وحدة خدمات طب الأطفال حديثي الولادة تقدم رعاية شاملة للرضع، بمن في ذلك الأطفال المعرضون لخطر شديد أو الخدج، أو حالات المواليد الجدد المحوّلين للوحدة من المستشفيات الأخرى.

إقامة

ونوه بأنه كلما كان وزن الطفل أقل تكون مدة الإقامة في المستشفى أطول، ولكن في المتوسط يبقى الطفل الذي يزن أقل من 500 غرام في المستشفى مدة 90 يوماً تقريباً، لافتاً إلى أن 85% من الأطفال الذين يتم استشفاؤهم وخروجهم من الوحدة يرضعون رضاعة طبيعية، وهو ما يزيد بنسبة 15% على الأرقام والمعدلات العالمية لوحدات العناية المركزة على مستوى العالم. وأفاد بأن الأطفال الذين يولدون في مرحلة مبكرة من الحمل يتعرضون للإصابة بعيوب خلقية، وأمراض تصيب السمع والبصر، إضافة إلى قصور في وظائف الأعضاء، مضيفاً إن فريق الأطباء في قسم العناية المركزة في المستشفى نجح في إنقاذ حياة ستة أطفال من بين كل ثماني حالات استقبلها خلال العام الجاري، وساعدهم على تجاوز المرحلة الحرجة، ليعيشوا حياتهم لاحقاً بشكل طبيعي.

خدمة كنجارو

وأوضح أن خدمة «كنجارو كير» وتعني التلامس مع الجلد التي قدمها فريق علاج حديثي الولادة قللت من مدة الإقامة في المستشفى لمثل هؤلاء الأطفال. وكشف الدكتور الحليق عن خطة لإنشاء شبكة لحديثي الولادة في دبي، وهو عبارة عن برنامج تم تطويره من قبل أطباء حديثي الولادة بمستشفى لطيفة وهو الأول من نوعه في المنطقة، بحيث سيتم جمع كافة البيانات المتعلقة بالأطفال حديثي الولادة في جميع وحدات العناية المركزة للمساعدة على تقييم الخدمات، لافتاً إلى أن تنفيذ هذا البرنامج سيتم من خلال إدارة التنظيم الصحي بالهيئة، مؤكداً أن جمع البيانات سيساهم في تعزيز رعاية الأطفال حديثي الولادة في جميع وحدات العناية المركزة في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات