مسؤول إسرائيلي يشيد بقرار الإمارات إلغاء المقاطعة

أشاد مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى بالقرار الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، السبت الماضي، بإلغاء القانون الاتحادي بشأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه، واصفاً إياه بالقرار «التاريخي» وأكد أنه «يظهر قيادة حقيقية».

وقال ليور حياة، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن قرار إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل للأفراد والشركات يعد خطوة مهمة نحو إقامة العلاقات، وأضاف أن هذه الخطوة التي اتخذها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تعد «قراراً تاريخياً يظهر قيادة حقيقية».

ويمكن في أعقاب إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل للأفراد والشركات في الدولة عقد اتفاقيات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا، وذلك على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أياً كانت طبيعته.

وكان قد وصل إلى البلاد أمس وفد أمريكي إسرائيلي رفيع المستوى برئاسة جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد ثلاثة أسابيع من إعلان معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل. وقال ليور إن هذا الوفد سيضع الأساس لمستقبل إقامة العلاقات، ونأمل أن تكون هذه العملية (توطيد العلاقات المباشرة بين الطرفين) سريعة وفي غضون أسابيع أو أشهر قليلة كي نتمكن من رؤية ثمارها.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي - الذي عمل قنصلاً عاماً لبلاده في ميامي، الولايات المتحدة، بين 2016 / 2019 - أن الوفد سيناقش مع المسؤولين الإماراتيين العلاقات الدبلوماسية، والسياحة، والعلوم والفضاء، والتجارة والاستثمارات، والشؤون الثقافية والبحوث الصحية، وأوضح: «ما نسعى إليه هو بناء بنية تحتية للعلاقة بين دولتينا وشعبينا».

وقال: «دولة الإمارات وإسرائيل هما من أكثر الدول ابتكاراً في المنطقة، وهناك إمكانات كبيرة للتعاون في العلوم والبحوث، والتجارة والسياحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات