7 أنواع من نفقات العلاج ملزمة للمنشآت عند إصابة العامل

أوضحت وزارة الموارد البشرية والتوطين أنه عند تعرض أحد العاملين في المنشأة إلى إصابة عمل أو أحد الأمراض المهنية فإن المنشأة ملزمة بـ 7 أنواع من نفقات العلاج تبدأ بتحمل تكاليف العمليات الجراحية وإقامة العامل في المستشفى والأدوية والأشعة والتحاليل الطبية وتوفير تكاليف الأطراف والأجهزة الصناعية والتعويضية والمعدات التأهيلية، إضافة إلى تأمين انتقال العامل من مقر إقامته إلى المستشفى خلال فترة العلاج.

وأكدت الوزارة «أن جهات العمل غير ملزمة بصرف أي تعويضات للعمالة عن الإصابات أو العجز أو الأمراض المهنية، في حال أثبتت تحقيقات السلطات المختصة أن العامل تعمّد إصابة نفسه».

وأوضحت الوزارة في فيديو توعوي بثته على قنوات التواصل الاجتماعي التابعة لها أنه إذا تعرض أحد العمال في أي منشأة لإصابة عمل أو أحد الأمراض المهنية، فإن ذلك يدخل في بند حوادث العمل التي ينتج عنها ضرر للعامل، موضحة أن هذا البند يتضمّن 7 أنواع من نفقات العلاج التي تتحملها جهات العمل.

تحقيق

وأشارت إلى أنه إذا أصيب عامل بإصابة عمل أو مرض مهني من الأمراض أو الإصابات الواردة بالقانون الاتحادي رقم «8» لسنة 1980 في شأن تنظيم علاقات العمل، وجب على صاحب العمل أو من يقوم مقامه الإبلاغ عن الحادث فوراً لكل من الشرطة ودائرة العمل أو أحد فروعها الذي يقع في دائرتها محل العمل، بحيث تتولى الشرطة فور وصول إليها البلاغ إجراء التحقيق اللازم، وإرساله فور انتهاء التحقيق صورة من المحضر إلى أقرب مقر تابع للوزارة، وأخرى إلى صاحب العمل، على أن تتولى الوزارة استكمال التحقيق مباشرة إذا رأت ضرورة لذلك.

تعويض

بحسب وزارة الموارد البشرية والتوطين إذا أثبت التقرير الطبي أن وقوع الإصابة حال بين العامل وأداء عمله، وجب على صاحب العمل أن يؤدي إليه معونة مالية تعادل أجره كاملاً طوال مدة العلاج أو مدة 6 أشهر أيهما أقصر، فإذا استغرق العلاج أكثر من 6 أشهر، خفّضت المعونة إلى النصف وذلك مدة 6 أشهر أخرى أو حتى يتم شفاء العامل أو يثبت عجزه أو يتوفى أيهما أقصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات