الإماراتية سند للوطن في مسيرة الخمسين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

عبّر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن فخرهما بعطاء المرأة الإماراتية ودورها في مسيرة التنمية وتحقيق الإنجازات الوطنية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في «تدوينة» عبر حسابه في «تويتر» بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، الذي يوافق 28 أغسطس من كل عام: «إلى المرأة الإماراتية في يومها.. اجتهدتِ.. فأنجزتِ.. وأثبتِ للعالم من أنتِ.. فخورون بك.. معتزون بشراكتك في مسيرة التنمية.. نرفع رؤوسنا بإنجازاتك.. كل عام وأنت أفضل وأجمل».

ونشر سموه فيديو يتضمن مشاركة المرأة الإماراتية في مسيرة التنمية في عهد الآباء المؤسسين، حيث أثبتت كفاءتها في مختلف المجالات.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في «تدوينة» عبر حسابه في «تويتر»: «في يوم المرأة الإماراتية.. نهنئ أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا بهذه المناسبة ونفخر بعطائهن في الأسرة والمجتمع، وتضحياتهن ودورهن في إنجازاتنا الوطنية النوعية ووقوفهن ضمن الخطوط الأمامية لمواجهة تحدي «كورونا».. ونؤكد أن تمكين المرأة سيظل أولوية أساسية».

وتحتفل دولة الإمارات اليوم بـ«يوم المرأة الإماراتية»، الذي يمثل مناسبة وطنية للتعبير عن الاعتزاز بإنجازات «ابنة الإمارات»، وتقدير دورها الحيوي ومساهمتها المتميزة في نهضة الدولة وتقدّمها المستدام.

ويأتي الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام تحت شعار «التخطيط للخمسين.. المرأة سند للوطن»، وذلك بناءً على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، التي أكدت أن المرأة الإماراتية استطاعت خلال العقود الماضية من عمر الدولة، أن تثبت للجميع.

ومن المواقع المختلفة التي تتبوأها أنها أهل للمسؤولية، وأنها على قدر من الكفاءة، لتكون سنداً لبلادها في الظروف كافة، وأن الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة لا بد أن تكون ابنة الإمارات شريكاً استراتيجياً ومحورياً في عملية استشراف المستقبل والمساهمة فيه جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل.

وتعتبر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة الحركة النسائية في دولة الإمارات، ويعود لها الفضل في تأسيس الاتحاد النسائي العام، فيما يتميز النهج الذي طرحته في مجال العمل النسائي بالتوازن بين السعي إلى الانفتاح على روح العصر، وبين الحفاظ على الأصالة العربية والتقاليد الإسلامية، إيماناً من سموها بأن الحفاظ على الخصوصية الثقافية هو السبيل الوحيد لتحقيق التقدم المنشود.

ويتزامن «يوم المرأة الإماراتية» هذا العام مع ما حققته دولة الإمارات من إنجازات فارقة على صعيد التنمية المستدامة، واستشراف المستقبل، والتي لعبت خلالها المرأة الإماراتية دوراً مؤثراً على صعيد التخطيط والإشراف والتنفيذ، لا سيما في إطلاق «مسبار الأمل الإماراتي» لاستكشاف كوكب المريخ والتشغيل الآمن لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية، فضلاً عن مساهمتها الفاعلة في جهود التصدي لتداعيات انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، وتحويل هذا التحدي المصيري إلى فرص للإبداع والتطوير.

وأثبتت ابنة الإمارات قدرتها على الإبداع والتفوق، من خلال بصمتها الواضحة في تصميم وتصنيع وإطلاق «مسبار الأمل» إلى كوكب المريخ في يوليو الماضي، لتسهم في تحقيق حلم الإمارات بأن تصبح واحدة من بين تسع دول تطمح لاستكشاف هذا الكوكب.

ووصلت المشاركة النسائية في هذا المشروع إلى 34 في المئة من فريق العمل، والتي تعتبر الأعلى عالمياً.

اقرأ أيضاً:

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: فخورون بعطاء المرأة الإماراتية

 

لمشاهدة ملف.. يوم المرأة الإماراتية  PDF اضغط هنا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات