بنات زايد يُحَلّقن في عالم الطيران

المرأة الإماراتية تقتحم مجالات قيادة الطائرات | البيان

نجحت المرأة الإماراتية بفضل دعم القيادة الرشيدة في الدولة في تحقيق إنجازات عدة بقطاع الطيران من خلال تبوئها مراكز قيادية في دائرة صنع القرار مع تواجدها في كافة الدوائر والأقسام والإدارات إلى جانب عملها بصفتها طياراً، وكابتن ومهندس طائرات، وميكانيكي طائرات، وفني صيانة، ومراقب حركة جوية.

وتواصل المرأة الإماراتية وضع بصمتها المميزة في صناعة الطيران، حيث تعمل مئات الإماراتيات على مستوى الناقلات الوطنية وفي المطارات في العديد من الوظائف والمهام الحيوية ومنها الإدارات التشغيلية مثل العمليات الجوية والهندسة، ومواقع الخدمات في المطار والمبيعات التجارية وشؤون العملاء، والموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات والمالية والعمليات التجارية.

وأظهر رصد «البيان»، أن عدد السيدات الإماراتيات العاملات في مطارات دبي وصل إلى أكثر من 227 موظفة في مواقع مختلفة ونسبة 32% منهن في مناصب قيادية، وتأمل مطارات دبي أن يرتفع هذا الرقم على مدى السنوات المقبلة، في ظل النمو السريع الذي تشهده صناعة الطيران في الإمارات. وتعمل مطارات دبي بكل قوة ضمن مجالات أخرى لدعم وتمكين المرأة الإماراتية، مثل إعطاء الأولوية للتوظيف لمواطني الإمارات، بالإضافة إلى إطلاق بوابة للتوظيف على موقعها باللغة العربية.

عزيمة وإصرار

وقالت منى العبدولي نائب الرئيس الأول – الضمان المؤسسي في مطارات دبي، إن الاجتهاد والعزيمة والإصرار على تحقيق الأهداف بجانب الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة، وفر كل أسباب النجاح والتمييز للمرأة الإماراتية في كافة القطاعات بما فيها قطاع الطيران ومكنها من إزالة جميع المعوقات التي تقف حائلاً أمام تقدمها.

 

خطوات مدروسة

وقالت ليلى محمد المازمي، رئيس قسم الأجندة الحكومية في مطار دبي، إن مسيرة المرأة الإماراتية في الإمارات بشكل عام وفي قطاع الطيران بشكل خاص شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية وأن هذا التطور جاء وفق خطوات مدروسة بدعم من القيادة الرشيدة ومن التوجهات الحكومية والبنية التشريعية التي حرصت منذ البداية على زيادة مشاركة المرأة الإماراتية في بناء مسيرة التنمية الشاملة.

 

دعم القيادة

وقالت مروة الصفار، مدير الاتصال المؤسسي في مطار دبي، إن دعم القيادة الرشيدة منذ البداية والتوجهات الحكومية كان له الدور الأكبر في نجاح المرأة الإماراتية في مختلف القطاعات بما فيها قطاع الطيران التي حققت فيه المرأة إنجازات نوعية بحيث أصبحت تلعب دوراً محورياً في دوائر صنع القرار في القطاع.

 

نجاح وريادة

وقالت هدى الشامسي نائب الرئيس للاتصال المؤسسي والعلامة التجارية في مطارات أبوظبي: «إن مسيرة النجاح والريادة التي حققتها المرأة الإماراتية على مستوى جميع القطاعات، ومن بينها قطاع الطيران، برهنت على نضج تجربتها في ميدان العمل إلى جانب نجاحها على الصعيد الأسري».

 

دعم متواصل

وأعربت منى الغانم، رئيس إدارة جودة خدمات المطار في مطارات أبوظبي، عن فخرها بما وصلت إليه المرأة الإماراتية من نجاحات على الصعيدين المحلي والدولي وبالأخص في مجال إدارة المطارات، والتي تعود إلى الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة في الدولة.

وقالت لطيفة الزعابي مديرة الجودة المؤسسية في مطارات أبوظبي: «إن الاحتفاء بدور المرأة الإماراتية وإسهاماتها ينسجم مع توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، التي أسهمت من خلال مبادراتها ورؤيتها الحكيمة في تقدير المرأة الإماراتية، وتسليط الضوء على مكانتها في المجتمع، بوصفها قوة فاعلة في مسيرة تطور وازدهار دولة الإمارات».

 

مناصب قيادية

وقالت مها البلوشي مديرة المشتريات في مطارات أبوظبي: «إن المرأة الإماراتية تشغل اليوم طيفاً واسعاً ومتنوعاً من المناصب والمهمات في قطاع الطيران على امتداد دولة الإمارات، بدءاً من ريادة الأعمال والمناصب الإدارية ووصولاً إلى هندسة الطيران وصيانة الطائرات، ويمثل قطاع الطيران ركيزة مهمة وأساسية من ركائز الاقتصاد الوطني والإقليمي، وهو ما نجحت مطارات أبوظبي في ترسيخه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات