41 % نسبة النساء في دائرة الأراضي والأملاك

127 مليار درهم استثمارات المرأة في العقار بدبي خلال عقد

بلغ إجمالي الاستثمارات النسائية في سوق عقارات دبي خلال 10 سنوات تقريباً أكثر من 170 مليار درهم، بحسب بيانات دائرة الأراضي والأملاك.

وأوضحت الدائرة في ردها على أسئلة «البيان الاقتصادي» حول الدور الذي تلعبه المرأة في قطاع الاستثمار العقاري، أن المرأة محرك أساسي في القطاع العقاري ومتواجدة فيه بقوة سواء أكانت مستثمرة أو محفزة للرجل على الاستثمار أو عاملة في عناوين هندسية في قطاع الإنشاءات وقطاع الديكور وصولاً إلى دورها البارز في قطاع الوساطة العقاري.

وقالت الدائرة إن دور المرأة الإماراتية في السوق العقاري في دبي برهن على كفاءتها في كل المراكز في الدوائر والمؤسسات والهيئات والشركات محققة إنجازات باهرة، كما برز دورها في تطور الدولة ومسيرتها التقدمية حتى إن مؤشرات التنافسية العالمية أبرزت التطور المذهل في دور المرأة الإماراتية في كل المجالات.

12 %

وأشارت الدائرة إلى أن المبلغ الإجمالي لاستثمارات النساء في عقارات دبي الذي تجاوز 170 مليار درهم جرى تسجيله من مطلع يناير 2010 وحتى 13 أغسطس 2020، وقد وثقت الدائرة في سجلاتها قيام 85,710 نساء بتسجيل 127,895 استثماراً خلال الفترة المذكورة، ولفتت الدائرة إلى أن تلك النتائج تعكس وعي المرأة التام للأبعاد الاستثمارية في هذا القطاع.

ولفتت الدائرة إلى أن من بين هؤلاء اللائي استثمرن في السوق العقاري، 10,406 نساء إماراتيات سجلن 15,952 استثماراً بلغت قيمتها 26 مليار درهم. وبذلك تستحوذ المرأة الإماراتية على 12% من إجمالي عدد المستثمرات، وعلى النسبة ذاتها من العدد الكلي لاستثمارات النساء في الإمارة، بينما تصل نسبة قيمة استثماراتهن إلى 15%.

41 %

تقول دائرة الأراضي والأملاك إن كادرها البشري العامل في مختلف أقسام الدائرة يصل إلى 491 موظفاً بعقود دائمة، وتواجدت المرأة في فرق عمل الدائرة بقوة منذ 18 عاماً عندما جرى تعيين أول امرأة في دائرة الأراضي والأملاك في العام 2000، وحرصت الدائرة منذ ذلك الوقت على زيادة نسبة النساء العاملات فيها. وتصل نسبة النساء من هذا العدد الإجمالي إلى 41%، ويوجد من بينهن 8 نساء يتسلمن مناصب قيادية.

ويبرز ذلك عدداً من النتائج الإيجابية التي حققتها الدائرة طوال مسيرتها الممتدة لأكثر من نصف قرن، ومن أهمها: الحرص على التوازن بين الرجال والنساء، وتوفير بيئة عمل مثالية للمرأة تراعي خصوصيتها وتضمن لها التقدم المهني أسوة بالرجل، وذلك عملاً بالتوجيهات الرشيدة للقيادة الحكيمة في دولة الإمارات وإمارة دبي تحديداً، ما ساعدها على تحقيق نتائج مثالية في هذا المجال.

ريادة وقيادة

تلعب المرأة دوراً مهماً ريادياً وقيادياً في تطور القطاع العقاري في إمارة دبي، ويمكن القول إنها دخلت كل المجالات العقارية، سواء من خلال الوظائف التي تتبوأها لدى المطورين العقاريين في القطاعين العام والخاص، أو في الدوائر الحكومية المرتبطة بالقطاع بشكل أو بآخر، بفضل النظم والتشريعات التي تشجع على الاستفادة من الكفاءات النسائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات