عبدالله المري يثمن إنجازات إدارة مكافحة المخدرات بشرطة دبي

أكد معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، حرص شرطة دبي على استمرارية التأهيل والتدريب والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في مجال مكافحة المخدرات، وفقا لأحدث التقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي بما يعزز من مكافحة عمليات تجارة وترويج المخدرات وضبط تجارها على مستوى الإمارة والدولة.

وثمن معاليه الدور الكبير الذي يؤديه ضباط وصف الضباط وأفراد إدارة مكافحة المخدرات في الحفاظ على الأمن والأمان في الدولة من خلال الحد من انتشار آفة المخدرات وضبط مروجيها لتحقيق مؤشرات متقدمة في قضايا المخدرات.

جاء ذلك خلال ترؤس معاليه اجتماع تقييم أداء الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في النصف الأول من العام الجاري بحضور سعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي والعميد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وعدد من الضباط.

واطلع معاليه على إنجازات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والتي أظهرت ضبط 1176 متهما على مستوى الإمارة من إجمالي 2786 متهما على مستوى الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري.

واستمع معاليه إلى شرح من العقيد محمد حميد صقر مدير إدارة المكافحة المحلية حول قضايا المخدرات التي تم تسجيلها في شرطة دبي خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي إذ ضبطت الإدارة 712 كيلوغراما من المخدرات والأقراص المخدرة خلال النصف الأول من العام الجاري في الإمارة تنوعت بين كوكايين وهيروين وكريستال وأفيون وماريجوانا.

من جانبه أوضح المقدم ياسر المسلمي مدير إدارة المكافحة الدولية أن القيادة العامة لشرطة دبي لا تدخر جهدا في مكافحة المخدرات دوليا أيضا إيمانا منها بأن قضية المخدرات قضية عابرة للحدود تستلزم تعاونا دوليا لمكافحتها والقضاء عليها.

واستطاعت الإدارة إمداد دول مختلفة بـ 36 معلومة مهمة خلال النصف الأول من العام الجاري مما أدى إلى إلقاء القبض على 16 متهما وضبط 2.049 طن من المخدرات و2706 من الأقراص المخدرة فيما نجحت الإدارة العامة في رصد وحجب 39 موقعا إلكترونيا تروج للمخدرات خلال النصف الأول من العام الجاري.

كما اطلع معاليه على إحصاءات مركز حماية الدولي، حيث قام المركز بتنظيم برنامج الدورات الصيفية المجتمعية بمشاركة 254 ألف طالب من مختلف المدارس في إمارة دبي ينتمون لنحو 27 جنسية تدربوا على الرياضة والعروض العسكرية وغيرها من الأنشطة المختلفة عن بعد.

ونجحت الدورات والبرامج الصيفية في تبني الابداع ولابتكار وتنمية المهارات في مجال التوعية الأمنية وتعزيز التواصل مع الطلبة في القضايا الأمنية وتعزيز الدور الأسري في التعامل مع المستجدات والحالات الطارئة.

وناقش الاجتماع خطط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وآليات عملها والبرامج والخطط التي وضعتها لمكافحة المخدرات وتفعيل البرامج التوعوية التثقيفية، بالإضافة إلى استعراض نتائج تنفيذ قرارات اجتماع التقييم السابق.

كلمات دالة:
  • البرامج التوعوية التثقيفية،
  • مكافحة المخدرات،
  • شرطة دبي،
  • مركز حماية الدولي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات