جمارك دبي تؤدي دوراً رئيسياً خلال جائحة كورونا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أدت جمارك دبي دوراً رئيسياً لدعم سلسلة الإمداد عالمياً ومحلياً ، وتمكنت الدائرة من تلبية متطلبات مرحلة الإجراءات الاحترازية لمواجهة كوفيد 19 بالكامل مع مواصلة العمل على مدار الساعة دون التأثر بهذه الإجراءات بفضل التقدم الكبير الذي حققته طوال السنوات الماضية في تطوير واستخدام أنظمة وتطبيقات تقنية المعلومات الذكية فالعمليات الجمركية يتم إنجازها بالكامل من خلال نظام مرسال 2 الذي طورته الدائرة كمنصة ذكية متكاملة للعمليات والخدمات الجمركية وحقق النظام نتائج متميزة في تحسين كفاءة العمل من خلال الموافقة التلقائية على نحو 97% من المعاملات الجمركية غير الخطرة في غضون دقيقتين دون أي تدخل بشري، وعلى صعيد عمليات المعاينة والفحص والتفتيش الجمركي استطاع ضباط التفتيش الجمركي انجاز مهمتهم الحيوية في حماية المجتمع من المخاطر الصحية والأمنية بإخلاص وتفاني في العمل من أجل خدمة الوطن في هذه الظروف الحرجة مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية. 

استراتيجية متكاملة

نفذ قطاع التفتيش الجمركي استراتيجية متكاملة للتعامل مع هذه الجائحة ، تهدف إلى تحقيق رؤية القيادة بالعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة تحديات الفيروس ، حيث وجهت الخطة بالتواصل الدائم مع كافة الجهات المعنية للاطلاع على آخر المستجدات والمشاركة الفاعلة في تنفيذ الخطط والأهداف التي يتم الاتفاق عليها، وتفعيل غرفة عمليات على مدار الساعة لتلقي التعاميم والملاحظات المحدثة.

وشددت محاور الخطة على إلزام جميع المفتشين بتعليمات الصحة والسلامة من خلال اتباع التدابير الوقائية للحماية من تفشي فيروس كورونا، وإجراء فحص دوري كل أسبوعين للمفتشين العاملين بنظام النوبات وذلك للتأكد من سلامتهم وصحتهم ، وتوفير ممر تعقيمي آمن للموظفين قبل البدء بأداء عملهم اليومي حيث تم تزويد المراكز الجمركية المختلفة بممر المفتش الجمركي الآمن ، كما تم تزويد  المطارات وميناء جبل علي وميناء الحمرية بالكاميرات الحرارية، وتعقيم شامل لكبائن الشاحنات القادمة من منفذ حتا الحدودي. 

كما تم تطبيق بعض الإجراءات الاحترازية التي من شأنها تحفظ سلامة الكادر الوظيفي من المفتشين في المطارات وكذلك العملاء والمسافرين، ومن تلك الإجراءات الملصقات التحذيرية والتوعوية وعازل بلاستيكي بمواقع تقديم الخدمة وملصقات أرضية لتحديد مناطق الوقوف والمحددة بمترين بين كل مسافر وكذلك إعادة توزيع كراسي انتظار العملاء بما يحقق معايير السلامة.

نمو قوي

قفزت المعاملات الجمركية التي أنجزتها جمارك دبي خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بنسبة 36 % لتصل إلى 5.9 مليون معاملة مقارنة مع 4.4 مليون معاملة للفترة ذاتها من العام الماضي، وأنجز نحو 99.2% من المعاملات الجمركية عبر القنوات الذكية والالكترونية بواقع 3.51مليون معاملة عبر المنصات الذكية وبحصة 59.2 % من إجمالي عدد المعاملات و2.37 مليون معاملة عبر التطبيقات الإلكترونية وبحصة 40 % فيما بلغ عدد المعاملات عبر القنوات الأخرى 47 ألف معاملة وبنسبة 0.8 % فقط.
سجلت البيانات الجمركية قفزة استثنائية خلال الأشهر الخمسة من العام الجاري بنسبة 42 % لتصل إلى 5 ملايين بيان جمركي مقارنة مع 3.5 ملايين للفترة ذاتها خلال العام الماضي فيما بلغ النمو في طلبات تسجيل الأعمال نمواً استثنائياً بنسبة 95% إلى 107 ألف طلب مقارنة مع 55 ألف طلب للفترة ذاتها من العام الماضي.

متطلبات التحفيز

أنجزت متطلبات مبادرات التحفيز للنشاط الاقتصادي التي اعتمدتها دبي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وأطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي  لدعم قطاعات الأعمال والمستثمرين ودعمهم لتخفيف آثار تداعيات كرونا وتضمنت المحفزات مبادرة رد ما قيمته 1% من التعرفة الجمركية البالغة 5% والمدفوعة للبضائع المستوردة التي يتم بيعها في السوق المحلي للدولة والمسجل بيانها الجمركي بوضع الاستيراد خلال الفترة من 15/03/2020 ولغاية 30/06/2020 كما تقرر إلغاء جميع الضمانات البنكية والنقدية المطلوبة لمزاولة نشاط التخليص الجمركي والمحدد بمبلغ 50 ألف درهم كما سيتم رد الضمانات الحالية المقدمة من شركات التخليص الجمركي القائمة. بالإضافة إلى إعفاء المراكب التجارية والخشبية التقليدية المسجلة في الدولة من رسوم خدمات الرسو للسفن القادمة والمغادرة ورسوم التحميل في مرفأ دبي وميناء الحمرية، وإلغاء شرط الصك المصرفي عند تقديم طلبات التظلمات الجمركي، بالإضافة إلى إلغاء شرط الدفعة الأولى المحدد بنسبة 25% لطلبات تقسيط الرسوم.

كما أطلقت الدائرة وفي خطوة من شأنها المساهمة في تسهيل ممارسة الأعمال ودعم المستثمرين والتجار، مبادرة نوعية تُعنى بإلغاء الغرامات المترتبة على تأخير تجديد/ إلغاء بطاقة المخلص الجمركي، وذلك اعتباراً من تاريخ 5/5/2020 ولغاية تاريخ 30/6/2020.

إدارة المخاطر

قامت إدارة الاستخبارات الجمركية بتسهيل تخليص شحنات الإغاثة للمواد الأساسية المرسلة للدول الشقيقة والصديقة  في استجابة لدعمها في التغلب على فيروس كرونا خلال جائحة كورونا وتسهيل عمليات التحقق والدقيق على شحنات الموارد الأساسية المتعلقة بالآمن الغذائي  بالإضافة إلى تطبيق إدارة المخاطر للحفاظ على عمليات التفتيش اليدوية إلى الحد الأدنى الضروري وتسريع التخليص الجمركي واستهداف شحنات المستلزمات الطبية المقلدة أو الغير مطابقة للمواصفات خلال فترة جائحة كورونا وكذلك التنسيق الحثيث مع جهات انفاذ القانون المحلية والاتحادية وتوحيد عمليات الاستهداف مستوى لضمان لتدفق السلس للبضائع والسلع الأساسية الاستهلاكية.

8.5 مليون دقيقة

كشفت جمارك دبي في أحدث بياناتها أن عدد دقائق المحادثات الصوتية والمرئية للموظفين عبر برنامج "تيمز" سجل 8.5 مليون دقيقة خلال الفترة من 15 مارس إلى 2 يوليو ، فيما بلغ عدد دقائق مشاركة الشاشة 2.1 مليون دقيقة و إجمالي عدد الرسائل 1.1 مليون رسالة نصية و مجموع الاتصالات الفردية والجماعية سجل 298 ألف اتصال.

وخلال مرحلة العمل عن بعد وفرت جمارك دبي بيئة عمل تعزز من إنتاجية الموظفين وتحوي جميع الأدوات اللازمة التي يحتاجون لها عبر منظومة متكاملة من الأنظمة الإلكترونية المتنوعة مثل برنامج سطح المكتب الافتراضي "الحاسب الافتراضي" و هي تقنية تقوم على إعطاء المستخدم سطح مكتب افتراضي يقوم على استضافة تطبيقات الحاسب الآلي ، ومن ميزاته العمل من أي مكان مع إمكانية إدارة جميع الحاسبات الافتراضية من مكان واحد و سهولة الوصول لجهاز المستخدم لحل المشاكل أو تحميل البرنامج المطلوب وزيادة الإنتاجية وانخفاض الأعطال وتعزيز أمن المعلومات، هذا بالإضافة إلى نظام" المزلاي " الذي يخول موظفي الدائرة صلاحية الوصول إلى بريدهم الإلكتروني وتطبيقات جمارك دبي الأخرى بطريقة آمنة في أي وقت ومن أي مكان. وتطبيق مايكروسوفت تيميز للتواصل الفعال سواءً الصوتي أو المرئي أو الرسائل المكتوبة ولعقد الاجتماعات والفعاليات واللقاءات المرئية.

بيئة عمل صحية 

أطلقت الدائرة أيضا عدد من المبادرات النوعية لدعم البيئة الصحية في العمل، ومنها توفير 200 جهاز لتعقيم أجهزة الهواتف المحمولة، لكافة الإدارات والاقسام والمراكز الجمركية التابعة لها، وذلك بهدف سلامة وحماية الموظفين من خطر انتقال الفيروسات. و21 محطة امان لقياس درجة الحرارة ومتابعة الحالة الصحية للموظف خلال عمله،  وتوفير عيادة طبية في المبنى الرئيسي مع كادر طبي مرخص حيث قياس درجة الحرارة بشكل مستمر على مدار اليوم، مع  التوعية  المستمرة للموظفين بضرورة الالتزام بارتداء  الكمامة والقفازات ، والحرص على تنفيذ مبدأ التباعد الاجتماعي ، حيث تم تركيب حواجز آمنة لموظفي خدمة  العملاء وفواصل بين مكاتب الموظفين، هذا بالإضافة إلى التجهيزات الإضافية التي نفذتها الدائرة حفاظاً على سلامة الموظفين صاحب ذلك دعم الجانب النفسي للموظفين حيث نفذت الدائرة حملة توعوية إلكترونية لتقديم النصائح والإرشادات للموظفين خلال عودتهم للعمل، وتعريفهم بالإجراءات الصحية التي يجب اتباعها خلال وجودهم بمقر الدائرة، وذلك من خلال محاضرات توعوية مختلفة عبر مبادرة "منصات الإيجابية"

 بث الروح الإيجابية 
ووضعت الدائرة خطة لتشجيع الموظفين وبث الروح الإيجابية لمساهمتهم في استمرارية العمل للدائرة ولحكومة دبي، وتعزيز الإحساس بالأمان عبر التواصل مع الموظفين بشكل دائم من خلال قنوات الاتصال المتنوعة، وإبراز جهودهم خلال المرحلة الماضية والتي شهدت انسيابية الأعمال وزيادة في الإنتاجية وتحفيزهم خلال المرحلة القادمة".

المراكز البحرية 

عززت جمارك دبي جاهزية مركز جمارك جبل علي والمراكز الجمركية البحرية لدعم قدرتها على تقديم الخدمات وانجاز المعاملات الجمركية عن بُعد في ظل الإجراءات الاحترازية المطبقة لمواجهة التفشي العالمي لوباء الكورونا

وتقوم الإدارة بتمكين المتعاملين من إنجاز معاملاتهم عن بعد من خلال زيادة استخدام قنوات الخدمات الجمركية الذكية، للحصول على كافة التسهيلات التي توفرها لهم جمارك دبي ، كما يتم تمكين المتعاملين من حجز مواعيد التفتيش ليتم انجاز عمليات معاينة وتفتيش شحناتهم التجارية سريعاً وبأقل مستوى ممكن من التعامل المباشر ، و يستطيع المتعاملون الحصول على كافة الخدمات من خلال قنوات الخدمات الذكية لجمارك دبي ما يمكنهم من انجاز التخليص الجمركي لبضائعهم وشحناتهم التجارية دون الحاجة إلى زيارة مركز خدمة العملاء بجبل علي.

وتوفر غرفة العمليات الجمركية الذكية في جبل علي كافة التسهيلات اللازمة لإنجاز عمليات المعاينة والتفتيش بسلاسة تامة ودون تأخير، وبما يسهل متابعة الحاويات ضمن الحرم الجمركي لمركز جمارك جبل علي وتيكوم، وذلك من خلال استخدام الخدمات الذكية في حجز مواعيد التفتيش الجمركي مباشرة.

إدارة التعرفة 

تواصل إدارة التعرفة والمنشأ اصدار الإعلانات والسياسات الجمركية التي تواكب الإجراءات الاحترازية للتصدي لجائحة كوفيد 19 وتشمل هذه الإعلانات والسياسات تسليم البيانات الجمركية والوثائق المطلوبة (2/2020): تم إصدار هذا الإعلان مراعاةً للإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمنع انتشار فيروس "كيوفيد-19" ولتبسيط وتسهيل الإجراءات الجمركية، وايضاً تخفيض التكلفة على قطاع الإعمال، وبناءً على صدور هذا الإعلان تم تعليق العمل بالإعلان 1/2018 بذات الشأن حتى إشعار آخر. 
قبول بواصل الشحن وأذونات التسليم الكترونياً (3/2020): أصدرت إدارة التعرفة والمنشأ هذا الإعلان، بهدف تعزيز وتطوير الخدمات المقدمة لتسهيل حركة التجارة، وهو يتيح للشركات تقديم أذونات التسليم المرسلة إلكترونياً دون الحاجة لختمها ولكافة الأوضاع، وغيرها كثر من السياسات والتشريعات التي تعمل على دعم التجار والموردين.

مراكز الشحن الجوي 

عززت جمارك دبي جاهزية مراكز الشحن الجوي لدعم قدرتها على تقديم الخدمات وانجاز المعاملات الجمركية عن بُعد في ظل الإجراءات الاحترازية المطبقة لمواجهة التفشي العالمي لوباء كورونا ، حيث مكنت المتعاملين الحصول على كافة الخدمات من خلال قنوات الخدمات الذكية لجمارك دبي ما يمكنهم من انجاز التخليص الجمركي لبضائعهم وشحناتهم التجارية دون الحاجة إلى زيارة مراكز خدمة العملاء التابعة لإدارة مراكز الشحن الجوي

مركز الابتكار 

بادر مركز الابتكار في جمارك دبي إلى تنظيم سلسلة من جلسات العصف الذهني مع فرق العمل والإدارات والمراكز الجمركية في الدائرة لتطوير الأفكار المبتكرة الجديدة واقتراح أكبر عدد من الحلول العملية المجدية الكفيلة بمواجهة تحديات أزمة جائحة كورونا ، شملت جلسات العصف التي نظمها مركز الابتكار في إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي بواسطة تقنية الاتصال المرئي كافة القطاعات الجمركية حيث تمت مناقشة التأثير السلبي لجائحة كورونا على النشاط الاقتصادي عموما وعلى العمل الجمركي بنحوٍ خاص ، شارك في الجلسات التي تم تنظيمها خلال 30 يوم من أيام العمل عن بُعد سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي وأعضاء فريق القيادة العليا من المدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات تفاعلوا جميعا بإيجابية كبيرة مع الأفكار والحلول المقدمة من قبل 267 موظفا من كافة المستويات الادارية ، وناقشت الذي تم تنظيمها على مستوي القطاعات والإدارات والمراكز الجمركية 79 تحدياً جمركياً وتجارياً نشأت نتيجة الوضع العالمي الذي أنتجته ازمة جائحة كورونا، وتم التوصل ضمن مخرجات جلسات العصف الذهني الى حلول مبتكرة لتحديات الازمة شملت 266 فكرة إبداعية في كافة المجالات المرتبطة بالتجارة الخارجية والعمل الجمركي.

أيضاً فقد قام سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي بتكريم 146 موظفا من مختلف القطاعات والمراكز الجمركية طوروا أفكار وابتكارات جديدة للتطوير خلال فترة المواجهة المستمرة للجائحة، حيث أكد سعادته خلال التكريم الذي تم بواسطة الاتصال الالكتروني ان الدائر تواجه تحديات جائحة كورونا بأعلى درجات العزم على تخطي هذه الازمة والعودة الى تعزيز مستويات النمو في التجارة الخارجية دعما للنمو الاقتصادي مع الاستمرار في حماية المجتمع من كافة المخاطر الصحية والأمنية لتظل دبي مركزا عالميا رئيسيا للتجارة والاستثمار، وشدد على ان الأفكار والابتكارات الجديدة التي يطورها الموظفون تعد محركا رئيسيا لجهود التطوير الشامل للعمل الجمركي في المرحلة الحالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات