حسن البلوشي.. 70 يوماً في دعم الطاقم الطبي

يبدي الشاب حسن محمد البلوشي، 21 عاماً، شعوره بالفخر لمشاركته وتطوعه في مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز في مدينة العين والذي امتد أكثر من 70 يوماً.

كما يدرك تماماً أن التطوع علمه العطاء من دون انتظار أي مقابل، فهو يجعله يكتسب مهارات وخبرات جديدة، إضافة إلى أنه يجعله يتعايش مع مختلف الفئات العمرية والعديد من العقليات، كما أنه يشكل دوراً كبيراً في رد الجميل للوطن الغالي، مؤكداً أنه وغيره من المتطوعين ينهلون من نهر البذل والعطاء الذي وضع شريانه المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وفي هذا الإطار قال المتطوع الشاب حسن البلوشي في حديثه لـ«البيان»: «أحرص مع زملائي المتطوعين على بذل جهودنا وتسخير أوقاتنا بالتعاون مع الطاقم الطبي في مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز في العين. إذ ندرك جميعنا أن المجتمع بحاجة إلى تعاون كل شخص سواء بمساندة خطوط الدفاع الأولى في القطاع الصحي، ودعم الجهود الحكومية والصحية للإجراءات الوقائية والاحترازية في الدولة للحد من انتشار الفيروس».

وأضاف البلوشي: «تتجاوز فترة تطوعي في المركز 70 يوماً، وتكمن المهام الموكلة لي بتوجيه المراجعين إلى قاعات المركز وذلك على حسب حالتهم الصحية». ولفت البلوشي إلى أن تصميم المركز تم بمراعاة أعلى معايير مكافحة العدوى وتقليل انتشار الفيروس من خلال تخصيص ممرات وقاعات منفصلة لكل فئة من المراجعين. كما يقوم البلوشي بتثقيف المراجعين بالإرشادات الوقائية للحجر والعزل المنزلي أثناء وجودهم في المركز نظراً لأهمية الوعي الصحي والوقائي في الحد من انتشار الفيروس. ويساهم أيضاً في استقبال المراجعين وتوجيههم نحو الإجراءات التي يجب اتباعها في المركز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات