خبير أمريكي لـ«البيان»: تطور إيجابي فارق

أكّد الخبير الاستراتيجي الأمريكي، باولو فون شيراتش، رئيس المعهد الدولي للسياسات بواشنطن، أنّ معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل تعد تطوراً إيجابياً فارقاً في سياسات المنطقة في ظل خصائص دولة الإمارات وتميّزها في مختلف المجالات.

وقال البروفيسور شيراتش لـ«البيان»، إنّ دولة الإمارات منفتحة على العالم ومعروفة بنهجها في التسامح، فضلاً عن أنّها ملتقى طرق التجارة والتمويل والاستثمارات الدولية، ومقصداً للزوار والمستثمرين ورجال الأعمال، الأمر الذي جعل منها دولة مميزة، وبما يزيد من النتائج الإيجابية المتوقعة للمعاهدة بينها وإسرائيل.

وأضاف شيراتش، أنّ دولة الإمارات لديها العديد من الطموحات لدفع عجلة التنمية في مجالات مثل العلوم والتكنولوجيا والفضاء وغيرها من القطاعات الاقتصادية والتقنية والعلمية، وفي الوقت نفسه فإنّ إسرائيل دولة متطورة تقنياً وعلمياً في الكثير من المجالات المهمة، ومن ثم يمكن أن تكون هناك قيمة عالية للتعاون بين المؤسسات والجامعات والأفراد في كل من الدولتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات