التطوع في مواجهة الأزمات جلسة نقاشية في «وطني الإمارات»

نظمت مؤسسة وطني الإمارات، جلسة نقاشية بعنوان (التطوع في مواجهة الأزمات والكوارث)، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، بمشاركة أربعة متحدثين من أربع دول عربية وتضمنت الجلسة التي افتتحت أول من أمس، عدداً من المحاضرات والأبحاث.

وفي بداية الجلسة النقاشية أكد ضرار بالهول الفلاسي، عضو المجلس الوطني الاتحادي والمدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، أهمية العمل التطوعي في مواجهة الأزمات، وقال: إن المتطوعين اكتسبوا الخبرة اللازمة خلال جائحة «كورونا»، مشيراً إلى أن عدد المتطوعين زاد على ثلاثة عشر ألفاً متجاوزاً التقديرات المتوقعة.

وأضاف أن الخبرات التي اكتسبها المتطوعون ستساهم في النجاح أيضاً خلال إكسبو 2020 ، مؤكداً أن الإمارات أثبتت للعالم قدرتها واستعدادها لمواجهة هذه الأزمة . وأكد حسن محمد أبو هزاع، رئيس الاتحاد العربي للتطوع من مملكة البحرين أن للمتطوعين دوراً مهماً وحيوياً، وأن هؤلاء المتطوعين يعبرون من خلال عملهم عن الولاء والمحبة للوطن، مشيراً إلى الدور الكبير للفرق التطوعية في مواجهة الأزمات.

وقال المهندس هاني محمود، مستشار رئيس مجلس الوزراء للإصلاح الإداري - نائب رئيس الاتحاد العربي للتطوع من جمهورية مصر العربية، إن ثقافة التطوع ازدادت وتعززت في السنوات الأخيرة، والعمل التطوعي مطلوب خلال جميع الأوقات . أما أيوب ذنون، من منظمة ريادة لبناء القدرات في جمهورية العراق، فشدد على الدور الذي لعبه المتطوعون في العراق بعد القضاء على داعش وتحرير المدن العراقية من الإرهاب .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات